المدرس المعتدى عليه بمدرسة سمنود يكشف كواليس الواقعة

المدرس المعتدى عليه
المدرس المعتدى عليه
Advertisements
كشف عبد المنعم سعد عبدالعزيز، المدرس بمدرسة سمنود الإعدادية الجديدة بنين، والذى تعرض للاعتداء، كواليس التعدى عليه من قبل ولى أمر تلميذ، بآلة حادة، ما استدعى دخوله المستشفى وإجراء عملية جراحية له.

وأضاف "عبدالعزيز" خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري، أنه يوم الأحد كلن مشرفًا على المدرسة، وسمع معلمة وهى تستنجد من شجار تلميذين، وتابع:"عندما ذهبت إليهم وقمت بفض الاشتباك بينهما والولد كان عصبى جدًا لدرجة أنه خربشنى جامد".

ولفت "عبدالعزيز"، أنه في اليوم التالى للواقعة حضرت والدة الطفل وشرح لها ما حدث، وتابع:"قلت ليها أبنك ضرب تلميذ وعندما حاولت إيقافه خربشنى جامد..أم الطفل قدمت لى الاعتذار..وعندما جاء والده قال لى أنا جاى علشان أضربك".

وأشار "عبدالعزيز"، أن والد التلميذ أخرج سلاح ماء وقام بالاعتداء علي ما جعلنى أسقط على الأرض بعدما قام بجرى في بطنى ويدى، لافتًا إلى أنه أجرى عملية جراحية يوم الأربعاء الماضى، بسبب وجود كسر أسفل الركبة الأمر الذى استدعى نقل عظمة من الحوض لمعالجة هذا الكسر، وتابعت:"ركبت شريحة ومسامير والحمد الله الآن..أحنا مدرسين ننقل رسالة ليه بيحصل فينا كدا".

واستكمل المعلم المعتدى عليه، أنه في حالة نفسية سيئة، ويفكر جديًا في تقديم استقالته وترك مجال التعليم، بسبب حادثة الإعتداء عليه، وتابع: "التعليم يستطيع حل مشاكل مصر كلها وعلينا الاهتمام بالمعلم".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا