"الآثار" تكشف عن افتتاح متاحف جديدة مع نهاية العام الحالي (فيديو)

Advertisements
قال الدكتور مختار الكسباني، عضو اللجنة العليا للعرض المتحفي بوزارة الآثار، إن افتتاح ثلاث متاحف في كفر الشيخ وشرم الشيخ ومنطقة بولاق في القاهرة هو بداية لسلسة من الافتتاحات الكثيرة المقرر لها في نهاية هذا العام وبداية العام المقبل للتعريف بالحضارة المصرية عبور العصور المختلفة للعالم كله.

وأضاف "الكسباني" في اتصال هاتفي مع الإعلامية رانيا هاشم ببرنامج "مانشيت" المذاع على فضائية "اكسترا نيوز" أن هناك اهتمام خاص من الدولة المصرية للتعريف بالحضارة المصرية عبر العصور، مشيرًا إلى أن متحف شرم الشيخ يعرض فيه مجموعات أثرية لأول مرة ليس لها مثيل في العالم خاصة خبيئة الطيور والحيوانات المقدسة والمحنطة.

وأشار إلى أن هناك تماثيل من البروز والحجر، موضحًا أن هذا المتحف هو تأكيد من الدولة للسائحين بأن الآثار ستأتي إليكم حتى تصبح المتاحف وحدات اقتصادية كبيرة يساعد في موازنة الدولة ووقت الأزمات مثل جائحة كورونا بفضل العائد الكبير المتوقع أن يحققه.

وأوضح أن متحف كفر الشيخ هو متحف إقليمي خاص بالآلة المصرية القديمة والتماثيل المتعددة ومكان تعليمي وتثقيفي وتوعوي لأهالي المحافظة بحكم موقعه بجوار متحف كفر الشيخ، لافتًا إلى أن متحف المركبات الملكية في بولاق الذي يعرض مجموعة من المركبات التي تجرها الخيول في عهد مصر الحديثة وهو المتحف الثالث من نوعه بعد الموجود في فرنسا وانجلترا تم تطويره معماريًا وإنشائيًا للتعرف على كيفية حياة الأمراء وعلية القوم في هذه الفترة.

وفي ذات السياق علق الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، على افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لثلاث متاحف في كفر الشيخ وشرم الشيخ ومتحف المركبات الملكية.

وقال "وزيري" في اتصال هاتفي ببرنامج "اليوم" المذاع على فضائية "دي ام سي": "لأول مرة يتم افتتاح متحف في مدينة شرم الشيخ المدينة السياحية العالمية ليكون مقصد سياحي جديد يضاف على خريطة السياحة العالمية".

وأشار إلى أن المتحف يضم 5200 قطعة أثرية تحكي تاريخ مصر عبر العصور الفرعونية واستمرارًا إلى الفترة اليونانية والرومانية حتى العصر الحديث نهاية بالقطع السيناوية.

وأوضح أن هذا المتحف اعتمد على منظومة هامة تمثلت في حب الحياة على ارض مصر، لافتًا إلى أنه يضم مجموعة من الآثار تعرض لأول مرة تم اكتشافها بأيادي مصرية والتي تمثلت في خبيئة الطيور والحيوانات المقدسة والمحنطة.

وتابع أن المتحف يضم بعض القطع الأثرية كانت موجودة في المخازن تعرض لأول مرة، مؤكدًا أن الرئيس السيسي أثنى على طريقة عرض المتحف ومجموع المقتنيات الأثرية به.

واستطرد أن المتحف يضم قاعة من أضخم القاعات تسمى قاعة الحياة اليومية معروض فيها عدد من الكبائن الخاصة بالكهنة والقضاة والكتبة والحكام.

ولفت إلى أنه يتم عرض تمثال مزدوج لكبير كهنة اوزيريس ومومياء لجعران محنط وهو الأول من نوعه في العالم كله وعدد من التماسيح والثعابين، مشددًا على أن الاكتشافات مازالت مستمرة منذ 2017 ولن نتوقف.

وكشف أنه سيكون هناك ثلاث افتتاحات خلال الفترة المقبلة لكل من المتحف القومي للحضارة في الفسطاط، متحف العاصمة الإدارية، وافتتاح آخر سيعلن عنه قريبا في شهر نوفمبر المقبل.