أستاذ مصري عائد من باريس يكشف وضع كورونا الخطير في فرنسا (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
علق الدكتور محمد عصام الدين، أستاذ مساعد الكيمياء الحيوية في كلية العلوم بجامعة حلوان، العائد من فرنسا قبل أيام قليلة، على الزيادة الكبيرة في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد بفرنسا، موضحًا أن أرقام الإصابات اليومية في شهري أغسطس وسبتمبر الماضيين في حدود 800 شخص وكان أقصى ما وصلت إليه البلاد هو 1000 إصابة يومية.

وأضاف عصام الدين خلال اتصال هاتفي ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، اليوم الجمعة، "بداية من هذا الشهر بدأت الأزمة تتصاعد وتجاوزت الإصابات 1000 حالة يوميًا، حتى أنها تجاوزت يوم الجمعة الماضية 42 ألف شخص، وفي يوم 25 أكتوبر سجلت فرنسا أعلى رقم لها على مستوى الإصابة بهذا المرض وهو 52 ألف شخص". 

وتابع: "كنت موجودًا هناك أثناء الموجة الأولى في شهر مارس حتى 11 مايو، وكان أقصى رقم سجلته فرنسا هو 17 ألف مصاب، لكن هذا الرقم زاد 3 أضعاف في شهر أكتوبر، وبالأمس شهدت فرنسا 48 ألف إصابة جديدة". 

وأردف، أن فرنسا طبقت حظرًا للتجوال بداية من 14 أكتوبر الجاري دخلت في نطاقه 9 مدن فقط وعلى رأسها العاصمة الفرنسية باريس، كما جرى فرض ارتداء الكمامة في الأماكن العامة وفي الأماكن المغلقة ومع ذلك زادت الأعداد، وجرى فرض غرامة قدرها 135 يورو على من لا يرتدون الكمامة.

إقرأ أيضا..
أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، عن خروج 99متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 99273 حالات حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 179 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الخميس، هو 107209 حالات من ضمنهم 99273 حالة تم شفاؤها، و6247 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا