مصر تستطيع إنتاج لقاحات.. أبرز تصريحات الصحة العالمية عن كورونا

بوابة الفجر
Advertisements

تتابع منظمة الصحة العالمية، عن كثب، مستجدات فيروس كورونا حول العالم، حيث أكدت قدرة مصر على إنتاج اللقاحات، وتمكنها من السيطرة على الوباء اللعين.

ويرصد "الفجر"، أبرز تصريحات منظمة الصحة العالمية حول وضع فيروس كورونا المستجد حول العالم وإنتاج اللقاحات.

مصر تستطيع إنتاج لقاحات كورونا
أشادت منظمة الصحة العالمية، بقدرة مصر، على إنتاج لقاحات لكورونا وأنها تعمل مع مصر وتساعدها في تلك المهمة.

وأوضحت أن ما يهمنا بالمنظمة هو توفير لقاحات لمحدودى ومتوسطى الدخل وعليه نعمل ذلك في مصر وكافة الدول في إقليم شرق المتوسط وهو ما نعمل عليه من خلال مرفق كوفاكس.

10 لقاحات في المرحلة النهائية
وحول إنتاج اللقاحات، أكدت أن هناك 42 لقاح وصل لمرحلة تجارب سريرية 10 منهم في المرحلة النهائية من التجارب للتأكد من المأمونية والفعالية، ونتوقع أن تتوافر اللقاحات في نهاية هذا العام.

توفر لقاح كورونا
وتقول الدكتورة رنا الحجة مديرة إدارة البرامج، منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إنه في بداية العام الجديد سوف توجد كميات محددة من لقاح فيروس كورونا للفئات الأكثر أولوية وتشمل كبار السن والفئات الأكثر خطورة والفرق الطبية.

وضع مصر مطمئن
ولفت الدكتور عبد الناصر أبو بكر، مدير وحدة التأهب لمخاطر العدوى، منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط إلى أن الوضع الوبائى لفيروس كورونا في مصر مستقر وتحت السيطرة ولا يتم الإبلاغ عن الحالات البسيطة.

وأضاف أبو بكر، أن متوسط الحالات اليومية في مصر يصل إلى 100 حالة مصابة بفيروس كورونا، متابعًا: عدد الوفيات منخفض وطبيعي مضيفا أنه يتم حجز عدد من الحالات في المستشفيات لتلقى الرعاية الصحية.

استعدادات الموجة الثانية
وحول استعدادات الموجة الثانية، كشفت الدكتورة رنا الحجة، مديرة إدارة البرامج، منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أن هناك اتصالا مباشرًا مع كافة الدول في المنطقة ومتابعة وبائيات المرض والإجراءات التى اتخذتها الدول، وعليه نطور استراتيجية التعامل مع المرض.

تخوف من زيادات الشتاء
وأضافت نتخوف من الزيادة خلال فصل الشتاء والتى ظهرت نتيجة التخفيف من الإجراءات الوقائية لابد من اتخاذ الأمور بجدية شديدة.

وتابعت: نطور حاليًا استراتيجية مجددة ومحدثة نراعى فيها كافة معايير انتشار المرض قائمة على أهمية الفحص وتقصى وتتبع المخالطين والنظافة المستمرة وتفادى التجمعات الكبيرة.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس الجاري، مرض فيروس كورونا بـ"وباء عالمي"، مؤكدة على أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وكانت السلطات الصينية، قد أبلغت في يوم 31 ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية بتفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا" في مدينة ووهان.

ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس إلى العديد من الدول؛ وسجلت آلاف حالات الوفاة بسبب الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة والعراق، وغيرها من دول العالم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا