أستاذ اجتماع: إيذاء الأبناء في الصغر يولد الرغبة في الثأر عند الكبر (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
حذرت الدكتورة سامية خضر، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، من التعامل بعنف مع الأطفال، مشيرة إلى أن هناك أمهات في مصر "بيسخنوا الملعقة ويلسعوا بها الأطفال بدعوى تأديبهم"، مؤكدة أن إيذاء الأباء لأطفالهم في الصغر، يؤدي إلى وجود الرغبة في الثأر لديهم عند الكبر. 

وأشارت "خضر"، خلال لقاء خاص عبر "سكايب" ببرنامج "هذا الصباح" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الخميس، إلى أنه يجب التعامل مع أولادنا برفق، ولا نعودهم على الصوت المرتفع، حتى لا يكون الطفل عنيف، مشددة على ضرورة أن تحرص الأمهات على معرفة الجو المحيط بالطفل في مدرسته كزملائه والمعلمين.

وحذر الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، الآباء والأمهات من 3 سموم أثناء تربية الأطفال.

وأوضح "الجندي"، خلال تقديمه برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع عبر فضائية "dmc"أن هذه السموم القاتلة بالنسبة للأبناء هي النقد، والمقارنة، والتجريح، معقبًا: "متقولش لابنك أنت ضايع وفاشل وغبي ومتستهلش اللقمة اللي بتاكلها، ولا البيجامة اللي لابسها".

كما شدد عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، على خطورة مقارنة الطفل بغيره من الأطفال في العائلة أو بينه وبين أشقاءه، مؤكدا أن نقد الطفل ومقارنه بالأخرين يجعلهم شخص حاقد على جميع الأطفال الذي نقارنه بهم ويكرههم، والأخطر هو مقارنة بأشقائه والذي ينتج عنه كره وبغضاء وخصام وتقاطع بينهما.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا