رئيس بلدية نيس الفرنسية: الهجوم قرب الكنيسة عمل إرهابي

الشرطة الفرنسية
الشرطة الفرنسية

أفادت وسائل إعلام فرنسية، اليوم الخميس، باستنفار أمني في مدينة نيس ومدن فرنسية أخرى بعد هجوم بسكين قرب كنيسة.

                             

وأعلنت الشرطة الفرنسية، اعتقال شخص نفذ هجومًا بسكين قرب كنيسة في مدينة نيس، أسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخرين.

 

وشهدت فرنسا، مساء يوم الجمعة الماضي، جريمة قتل مدرس وقطع رأسه قرب المدرسة الواقعة في بلدية كونفلان-سان-أونورين بشمالي باريس، بعد أن عرض (المدرس) على التلاميذ رسوما كاريكاتورية للنبي محمد خلال درس مقرر حول حرية التعبير.

 

وقُتل منفذ الجريمة برصاص الشرطة في الموقع، وهو شاب من أصول شيشانية ولد في روسيا، وأكدت مصادر أنه صرخ "الله أكبر" وهدد بمهاجمة عناصر الأمن.

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا