ميركل تعلن عن قرارات جديدة لاحتواء كورونا

ميركل
ميركل
Advertisements

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الأربعاء، عن قرارات جديدة لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

 

وقررت الحكومة الألمانية إغلاق المطاعم والمقاهي والحانات ومنع التجمعات لأكثر من 10 أشخاص ابتداء من 2 نوفمبر حتى نهاية الشهر.

 

كما قررت إغلاق جميع المراكز الثقافية والترفيهية ومنع الفنادق من استقبال السياح والاقتصار على استقبال المسافرين من أجل العمل فقط.

 

وأفادت المستشارة الألمانية، عقب محادثات مع رؤساء حكومات الولايات للاتفاق على إجراءات للعزل العام جزئيا، بأن وضع فيروس كورونا خطير للغاية وأن سرعة انتشاره عالية جدا.

 

وتابعت ميركل "علينا أن نتحرك فورا لتفادي حالة طوارئ صحية على مستوى البلاد"، حيث صرحت بأن "هذه الإجراءات صارمة"، مضيفة أن السلطات ستراجع القيود خلال أسبوعين إذا تطلب الأمر.

 

إلى ذلك، أبلغت مصادر وكالة "رويترز" أن الحكومة الألمانية الاتحادية ورؤساء وزارات الولايات قد اتفقوا على حزمة دعم جديدة لتخفيف تداعيات فيروس كورونا تصل إلى عشرة مليارات يورو (11.82 مليار دولار) من أجل تعويض الشركات المضطرة إلى إيقاف أعمالها بسبب جولة جديدة من إجراءات الإغلاق العام.

 

وقال مصدران مطلعان على سير المحادثات إن الشركات الصغيرة والمتوسطة ستحصل على 75 بالمئة من قيمة فاقد مبيعاتها في نوفمبر، وستحصل الشركات الكبيرة على 70 بالمئة من فاقد إيرادات الشهر القادم.

 

ولأول مرة منذ بداية الجائحة، اقتربت حصيلة الإصابات الجديدة بفيروس كورونا التي سجلت في ألمانيا خلال 24 ساعة من عتبة الـ15 ألفا.

 

وأعلن معهد روبرت كوخ الفدرالي للأمراض المعدية اليوم الأربعاء عن رصد 14964 إصابة جديدة بالفيروس التاجي خلال آخر 24 ساعة (مقابل 11409 إصابات في اليوم السابق)، ما حطم الرقم القياسي السابق (14714 إصابة) الذي يعود إلى يوم السبت الماضي.

 

وارتفعت حصيلة ضحايا كورونا في ألمانيا خلال اليوم الأخير بواقع 85 حالة وفاة جديدة، مقابل 42 وفاة في اليوم السابق.

 

وأصبح بذلك إجمالي عدد الإصابات بكورونا التي سجلت في ألمانيا منذ بداية الجائحة 464239 منها 10098 حالة وفاة.