وزير الإعلام يشيد برد السيسي على الإساءة للرسول الكريم

بوابة الفجر
Advertisements
أشاد أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، بكلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي، التي ألقاها اليوم بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف. 

ووصف "هيكل" في بيان له، كلمة الرئيس، بأنها أول رد من حاكم عربي مسلم على الإساءة التي حدثت مؤخرًا للرسول الكريم، وقال إنها عبّرت عن سماحة الإسلام وأخلاق الرسول، التي يجب أن يتحلى بها كل مسلم، وإنها لم تحمل انفعالًا أو تشنجًا أو إساءة.

وطالب الوزير بضرورة مناقشة هذا الخطاب، باعتباره اتجاهًا إعلاميًا رسميًا للدولة المصرية، في مناقشة الأمور الدينية؛ فالإسلام بعيد كل البعد عن التطرف والمغالاة.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال احتفالية وزارة الأوقاف بالمولد النبوي: "نؤمن بكافة الديانات الأخرى، لا يستطيع مسلم كان من كان أن يقول أنه كامل الإيمان إلا إذ أقر واعترف من صميم قلبه بكل الرسل كلهم، وأتصور أن الجميع يدرك ذلك، هذه من الحقائق المتواجدة في دينا، لأن الرسل هم المختارون من الله، من اختاره الله نحني هذا الاختيار ونقبله ونؤمن به".

وأضاف: "الإساءة للانبياء للرسل هو استهانة بقيم دينية رفيعة، وجرح مشاعر الملايين حتى لو كانت الصورة المقدمة هي صورة التطرف، ياتري في مليار ونص من المسلمين تفتكروا كام في المائة متطرفين» وتابع: «لايمكن أن اتصور ان يحمل المسلمين بمفاسد وشرور فئة قليلة انحرفت، أرجو أن يصل الأمر لكل من يهتم بالوعي والفهم، ومن يهتم بحقوق الناس، نحن لنا حقوق، ونطلب ألا تجرح شعورنا ولا تؤذى قيمنا".

وتابع: "الحقيقة الأمر يتطلب من الجميع التوقف والتدبر في الأمور جميعها، لا اوجه أي إساءة لأي أحد الأمر يتطلب مراجعة مع النفس للجميع، مش بتكلم عن مصر وعن الدنيا كلها، كفى إذاءً لنا، وإلى كل المسلمين إذ كنت تحب النبي محمد، فعليك التأدب بأدبه، وتخلق بخلقه".