أزمة جديدة تضرب ليفربول

بوابة الفجر
Advertisements
يعاني فريق ليفربول من كثرة الإصابات بعد إصابة فان دايك ومؤخرا البرازيلي فابينيو خلال الفوز على ميتيلاند في دوري أبطال أوروبا.


وكان فابينيو لاعب الوسط يشغل مركز فان دايك في قلب الدفاع منذ معاناة اللاعب الهولندي من إصابة خطيرة في الركبة خلال مباراة قمة أمام إيفرتون.


وقال كلوب بعدما خرج فابينيو مصاباً في مباراة انتهت بالفوز 2-0: "هذا آخر شيء كنا نحتاج إلى حدوثه".


وأضاف: "أعرف أنه شعر بإصابة في عضلات الفخذ الخلفية وهذا غير جيد، قال إنه كان يستطيع المواصلة لكن دون الركض بسرعة.. سنرى وسنعرف المزيد عن حالته بعد الفحص لكن من الواضح أن الأمر غير جيد".


مع غياب المدافع جويل ماتيب أيضاً بسبب الإصابة اضطر كلوب إلى إشراك المدافع الشاب ريس وليامز لمجاورة جو غوميز في قلب الدفاع.


وأضاف كلوب: "ريس وليامز عمره 19 عاماً فقط، وأعتقد أنه شارك في دقائق بدوري أبطال أوروبا أكثر من الدوري الإنجليزي وهذا أمر نادر".


وتابع: "نحن نؤدي بشكل رائع لكن هذه صدمة للفريق لأنه يجب علينا الآن التعامل مع هذه الإصابة".

وتقبل كلوب واقع أن حامل لقب الدوري الإنجليزي يمر بفترة صعبة.

وقال كلوب: "إنها ليلة صعبة، الأمر أشبه بالزواج فهناك لحظات جيدة وأخرى سيئة، هذا ليس وقتاً سيئاً، لكنه وقت صعب، سيكون علينا التماسك بنسبة 100% والقتال بشكل أقوى وهذا ما فعله الفريق".


ومن المرجح أن يبتعد فابينيو بسبب هذه الإصابة عن مباراتي البرازيل في تصفيات كأس العالم أمام فنزويلا وأوروغواي في نوفمبر.