أثناء السباحة.. تفاصيل هجوم سمكة قرش على 3 أشخاص بمحمية رأس محمد

بوابة الفجر
Advertisements
تعرض 3 أشخاص أثناء مارسة السباحة السطحية لهجوم من سمكة قرش فى محمية رأس محمد، بجنوب سيناء.

وأجرت وزارة البيئة تحقيقات موسعة، لمعرفة ملابسات الحادث، كما اتخذت قرارا بإغلاق المنطقة، ووقف الأنشطة البشرية فيها، كإجراء احترازى، لعدم تكرار الحادث.

فيما يلى من سطور، تستعرض "الفجر" القصة الكاملة للهجوم الذى تعرض إليه 3 أشخاص من سمكة قرش بمحمية رأس محمد:

فى البداية، تلقت وزارة البيئة بلاغا، بشأن ظهور سمكة قرش فى جنوب سيناء، هاجمت 3 أشخاص بمحمية رأس محمد، مما أدى إلى إحداث بعض الإصابات بهم، وقد تطلب ذلك نقلهم إلى المستشفى لإسعافهم.

على الفور، فتحت وزارة البيئة التحقيق فى الحادث، لمعرفة ملابساته، وفقا للبروتوكولات العالمية فى هذا الشأن، لتحديد الأسباب التى قد تكون تسببت في هذا الهجوم، كما عكف فريق من الوزارة على متابعة الموقف عن كثب، وتحديد نوع تلك السمكة وحجمها وأسباب الحادث بشكل تفصيلى.


جمع المعلومات

وفى بيان تفصيلى لاحق، قالت وزارة البيئة إن الأشخاص الثلاثة الذين تعرضوا لهجوم سمكة القرش، كانوا يمارسون رياضة السباحة السطحية، بالقرب من منطقة غوص "الشارك ريف"، بمحمية رأس محمد، مما نتج عنه حدوث إصابات بهم، واستدعى ذلك علي الفور نقلهم من موقع الحادث إلى المستشفى لاتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة.

وأصدرت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، تكليفا بتشكيل مجموعة عمل من المختصين بمحميات جنوب سيناء، لدراسة ملابسات الحادث، وجمع المعلومات من جميع المصادر، وخصوصا من شهود الحادث، الذين تواجدوا بالمنطقة وقت وقوع الهجوم، مع تحليل تلك البيانات والمعلومات طبقا للبروتوكولات المستخدمة عالميا في تحقيقات حوادث هجوم أسماك القرش على البشر.

وانتهت أعمال فحص ملابسات الحادث إلى أن 2 من المصابين سياح من دولة أوكرانيا "أم وابنها"، بالإضافة إلى المرشد المرافق للفوج السياحي على اللنش التابع لمركز غوص بشرم الشيخ، والذي كان يمارس بعضهم رياضة الغوص، فيما يمارس آخرون رياضة السباحة السطحية بمنطقة غوص "الشارك ريف" بمحمية رأس محمد.

تفاصيل الهجوم

وعن تفاصيل الهجوم، قالت الوزارة إن الطفل المصاب الذي كان ضمن المجموعة التي كانت تمارس رياضة السباحة السطحية، والتي كانت تضم 6 أفراد بالإضافة إلى المرشد المصري، تعرض لهجوم من سمكة قرش، مما ترتب عليه إحداث إصابة، وهو ما أرغم المجموعة بالكامل على الصعود إلى المنطقة الضحلة من الشعاب المرجانية والاستغاثة باللنش المستخدم في تنفيذ الرحلة، ومع اقتراب اللنش من المجموعة، وإلقائه طوق النجاة لهم، وفى أثناء قيام المجموعة بالسباحة في اتجاه اللنش، كررت سمكة القرش هجومها مرة أخرى على 3 أشخاص، من بينهم الطفل الذي تمت مهاجمته في المرة الأولى، مما أدى إلى إصابتهم جميعا.

تفسير الهجوم

وانتهى تفسير مجموعة العمل الخاصة بالحادث إلى أنه الهجوم تم من قبل سمكة قرش من نوع القرش المحيطي ذو الزعنفة البيضاء "Oceanic Whitetip Shark"، قدر حجمها بمترين تقريبا.

إيقاف الأنشطة البشرية

وفور تأكد وزارة البيئة من ملابسات الحادث وأسبابه، أصدرت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، تعليماتها بإيقاف كامل الأنشطة البشرية بمحيط الهجوم، طبقا لما هو متبع عالميا في حالات هجوم أسماك القرش على البشر، وهو إجراء احترازي لضمان عدم تكرار حادث الهجوم على أشخاص آخرين خلال الأيام التالية للحادث.

فيديو الهجوم

وبمتابعة مواقع التواصل الاجتماعي، تم التوصل إلى مقطع فيديو مصور تحت الماء بمنطقة الحادث بواسطة أحد الغواصين العاملين في مجال غوص السفاري، وقد ظهرت فيه أنثى سمكة قرش، يقدر طولها بحوالي مترين، وهى من نوع القرش المحيطي ذو الزعنفة البيضاء، التى يصدر عنها سلوك وتصرفات غير طبيعية، تتصف بالعدائية تجاه البشر، وهو ما يرجح أن تلك السمكة هي من قامت بالهجوم على المصابين.

وأكدت وزارة البيئة أن فريق العمل المختص ببحث ملابسات الحادث ما زال يستكمل مهام عمله للتوصل بشكل دقيق لأسباب السلوكيات التى نتجت عن سمكة القرش المتسببة فى الحادث تجاه المصابين.

وأعربت الوزارة عن أسفها لما لحق بالمصابين من إصابات، وتمنت لهم الشفاء العاجل، كما تقدمت بخالص الشكر والتقدير لكل الجهات المعنية على ما قدموه من دعم لفريق العمل، حتى أسهمت مجهوداتهم فى إنقاذ المصابين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا