وزير الداخلية الفرنسي يوجه تحذيرًا إلى تركيا

رجب طيب أردوغان
رجب طيب أردوغان
Advertisements

وجه وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، اليوم الثلاثاء، تحذيرا إلى تركيا من التدخل في الشؤون الداخلية لبلاده.

 

وتأتي تصريحات وزير الخارجية ردا على تصريحات، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمقاطعة بضائع فرنسا مشيرا إلى أن لرئيسها إيمانويل ماكرون أجندة “معادية للإسلام”.

 

وجاءت تصريحات أردوغان، الاثنين، تعبيرا عن غضب بالعالم الإسلامي من صور مسيئة نُشرت في فرنسا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث شكك أردوغان أيضا في صحة ماكرون العقلية مما دفع باريس لاستدعاء سفيرها في أنقرة.

 

وقال دارمانان لإذاعة إنتر فرانس:"من الطبيعي أن يشعر كل واحد منا بالصدمة حين تتدخل قوى أجنبية فيما يجري بفرنسا”، مضيفا أنه يشير إلى تركيا، وإلى باكستان حيث وافق البرلمان على قرار يحث الحكومة على استدعاء مبعوثها من باريس.

 

وأضاف دارمانان “يجب ألا تتدخل تركيا في الشؤون الداخلية لفرنسا”.

 

وترجع جذور الخلاف إلى قطع رأس مدرس فرنسي في 16 أكتوبر في هجوم نفذه رجل من أصول شيشانية بعدما عرض المدرس على تلاميذه رسوما كاريكاتيرية للرسول محمد صلى الله عليه وسلم أثناء درس عن حرية التعبير.

 

وتعهد الرئيس ماكرون، الذي التقى ممثلين عن المسلمين الذين يعيشون في فرنسا، الاثنين، بالتصدي لما وصفه “بانعزالية” بعض الجاليات المسلمة في فرنسا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا