نيويورك تايمز تكشف الدور القطري في العمليات إرهابية بالصومال

قطر والإرهاب
قطر والإرهاب
Advertisements

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، الدور القطري في العمليات الإرهابية في الصومال وتورطها في التفجيرات التي ضربت ميناء بوصاصو الصومالي في 18 مايو الماضي.

 

وفي سياق متصل، كانت قد كشفت الصحيفة الأمريكية عن مضمون محادثة هاتفية مسربة، جمعت بين السفير القطري بالصومال، وضابط مخابرات قطري، يتخفى في دور رجل أعمال، تفيد ب ، الأمر الذي يؤكد

 

وتنبهت قطر إلى أهمية موقع الصومال بإقليم القرن الأفريقي، وإمكانية اتخاذه كقاعدة للانطلاق لتنفيذ مخططاتها في الإقليم، مستغلة هشاشة الدولة، وضعف قياداتها، وحاجة الصوماليين للمساعدات الخارجية.

 

وبناء على هذا الأمر، تتحرك قطر انطلاقاً من دوافع عدة أهمها، التخلص من عقدة الدولة الصغيرة، والانتقام من خصومها السياسيين، ودعم مخططات حلفائها الدوليين والإقليميين، وتعويض الإخفاق الذي منيت بها سياستها الخارجية على المستويين الخليجي والشرق أوسطي، وتعظيم فرص التجارة والاستثمار، بغية السيطرة على ثروات الصومال، وإعادة توجيهها لخدمة أجندتها السياسية.

 

بالإضافة إلى ذلك، تعتمد قطر في تنفيذ مخططاتها بالصومال على أدوات عديدة، بداية من تبادل التمثيل الدبلوماسي، مروراً بتجنيد العملاء، وإيصالهم لمراكز السلطة، في الحكومة والبرلمان والقوات المسلحة، ودعم التنظيمات ذات التوجهات الإخوانية، وأهمها حركة الإصلاح الإسلامي، وصولاً إلى دعم الحركات الإرهابية المحلية والأجنبية، خاصة جماعة الشباب المجاهدين، المصنفة على اللائحة الأمريكية للتنظيمات الإرهابية منذ مارس 2008.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا