جدل واسع في إسبانيا حول أداء التحكيم في الكلاسيكو

بوابة الفجر
Advertisements
جدل كبير شهدته الفترة الاخيرة، بشأن  ركلة الجزاء التي حصل عليها ريال مدريد في مواجهة برشلونة يوم السبت الماضي، وسجل منها سيرجيو راموس الهدف الثاني في المباراة التي انتهت بنتيجة 3 ـ 1 للملكي.
 
وقالت صحيفة "سبورت" الكتالونية، إن مساعد الحكم أبلغه خلال الحديث بينهما أن راموس أخطأ أولا قبل أن يمسكه لينجليت مدافع برشلونة، لكنه لم ينتبه لحديثه واحتسب ركلة جزاء لصالح ريال مدريد.



وتابعت الصحيفة: "برشلونة يُخطط لطلب التسجيل الصوتي للمحادثة بين الحكام وغرفة تقنية الفيديو لمعرفة ما حدث بالضبط، حيث يرى النادي أن ما يحدث حملة ضده بقيادة فيلاسكو كاربالو المسؤول عن تعيين الحكام، والذي اختار حكما معروفا بوجود مشاكل بينه وبين البارسا".
 

واحتسب خوان مارتينيز مونويرا، ركلة الجزاء بعدما عاد لتقنية الفيديو وشاهد اللعبة بنفسه، لكن الصحيفة أكدت أنها علمت بنصيحة الحكم المساعد له والذي أكد أن اللعبة ليست ركلة جزاء بل خطأ على راموس أولا، مما اثار  غضب جماهير برشلونة من الأداء التحكيمي، وحتى رونالد كومان المدير الفني للبارسا الذي هاجم التحكيم بشكل صريح عقب الكلاسيكو، وبات مهددا بتوقيع عقوبات عليه في الأيام المقبلة