تحذير عاجل من عمرو أديب بشأن مقاطعة البضائع الفرنسية

بوابة الفجر
Advertisements
عقب الإعلامي عمرو أديب، على الصور المسيئة للرسول الكريم، قائلا: "كله إلا رسول الله، ومع اي طريقة ممكن الواحد يعبر بها عن غضبه"، منوها بأن أساس الأزمة هو خلاف بين تركيا وفرنسا.

وأضاف "أديب"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الأحد، "أردوغان مش مضايق عشان الرسوم المسيئة.. ده خلاف بينه وبين ماكرون"، منوها بأنه عند مقاطعة السلع الفرنسية يجب أن نفرق بين السلع الفرنسية والسلع المصنعة في مصر، منوها بأن هناك 40 ألف مصري يعمل في شركات فرنسية.

وأضاف أن أغلب السلع التي يتداولها المواطنين ويدعون لمقاطعاتها صنعت في مصر، معلقا: "انتم بتعاقبوا مين.. ده خلاف فرنسي تركي"، متابعا: "وإنت بتتحرك خد بالك إنت بدوس مين، إحنا في أيام زي الزفت هى مش ناقصة.. لو السلعة مصنوعة في مصر يبقا خرجها من المقاطعة".

وتابع، "عندما تتحركوا تحركوا بشكل واضح.. واعرفوا السلع مصنوعة فين، أغلبها مصنوع في مصانع العاشر من رمضان، دول 40 ألف بيت مفتوح في البلد".