جسر عسكري مفتوح بين أنقرة وغرب ليبيا (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements

تستمر الأدلة يوم تلو الآخر، بالكشف عن دعم تركيا وقطر للإرهاب، حيث تواصلان إرسال الشحنات العسكرية لدعم السراج، وبحسب موقع "فلايت رادار" الإيطالي، المتخصص برصد حركة الطيران فإن مطارات غرب ليبيا الثلاث "معيتيقة، مصراتة، الوطية" استقبلت 6 رحلات طيران شحن عسكري خلال الخمسة أيام الماضية.

 

لترتفع رحلات الشحن العسكري من تركيا إلى مطارات غرب ليبيا إلى 126 رحلة، خلال 7 أشهر فقط في الفترة من 15 مارس الماضي إلى 18 أكتوبر الجاري منها 67 شحنة تم نقلها عبر طائرات الشحن التابعة لسلاح الجو التركي، و53 منها تابعة لليوشن (إتش 76) المملوكة لحكومة السراج و6 رحلات شحن عسكري قامت بها طائرات شحن عسكري تابعة لسلاح الجو القطري، حسبما جاء بمنصة "مداد نيوز" السعودية.

 

اللواء خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه، المعنوي في الجيش الوطني الليبي، حذر من التساهل مع الجسر العسكري  المفتوح بين أنقرة وغرب ليبيا، الذي لم يتوقف جوا وبحرا، خاصة منذ يناير 2020، المحجوب أشار إلى التسارع الكبير لحركة هذا الجسر خلال الآونة الأخيرة وزيادة نقل العتاد العسكري والمرتزقة إلى ليبيا على مرأى ومسمع مجلس الأمن.

 

اتهامات بالتقصير طالت عملية "إيريني" التابعة للاتحاد الأوروبي  وعملية "حارس المتوسط" التابعة للناتو المكلفتين بمراقبة حظر وصول السلاح إلى ليبيا، الدكتور محمود الغنودي مسؤول التثقيف السياسي في الجيش الليبي، قال إن العمليتين فشلتا في الحدّ من الممارسات التركية عبر البحر المتوسط وليبيا، وأشار إلى عدم فاعلية العمليتين في إجبارتركيا على احترام قرارات مجلس الأمن. فمتى تتوقف تركيا وقطرعن العبث بأمن ليبيا؟