ترامب يفجر مفاجأة عن أزمة سد النهضة

بوابة الفجر
Advertisements

أفادت فضائية "إكسترا نيوز"، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أجرى اتصالًا مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أكد فيه لا يمكن لأحد إلقاء اللوم على مصر بسبب غضبها من التجاوزات الإثيوبية فيما يتعق بسد النهضة الذي يؤثر سلبًا على مياه نهر النيل.

وأضاف "ترامب"، خلال مداخلة هاتفية مع حمدوك، بعد إعلان التطبيع مع إسرائيل، أن مصر هددت بتفجير سد النهضة، وأن الوضع غاية في الخطورة، ولا يمكن لأحد أن يلومها على ذلك.

ورفض الرئيس الأمريكي، التجاوزات الإثيوبية خاصة بعد أن كان التوصل إلى اتفاق بين مصر والسودان وإثيوبيا برعاية أمريكية، وفي آخر لحظة انسحبت إثيوبيا منه.

وشدد على أن مصر لديها كل الحق في حماية حصتها في مياه النيل، وأن تجاهل إثيوبيا للاتفاق أمر غير مقبول، مما دفعه لفرض عقوبات على إثيوبيا وإيقاف عدد من المساعدات.

اقرأ أيضًا..


عرض الإعلامي عمرو أديب، مقطع فيديو للرئيس الأمريكي ترامب وهو يتحدث مع رئيس الوزراء السوداني وهو يطالبه بوضع حل لملف سد النهضة، لافتا إلى أن الأمر قد ينتهي بمصر بتفجير هذا السد.

وأشار "أديب"، خلال برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الجمعة، إلى أن ما قاله ترامب بشأن السد ليس تصريحا مصريا أو تهديدا مصريا، وإنما هى نتيجة توصل لها ترامب أن الوضع أصبح خطير، ومزعج لمصر، منوها بأن ترامب يطلب أن يكون هناك وساطة سودانية في هذا الأمر، وأنه لا يلوم المصريين.

وأضاف أن ترامب لم يقل أن المصريين هددوا بهدم سد النهضة، منوها بأن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن هذا الأمر ليس وارد السياسية المصرية وأن المسألة لابد أن تحل حلا سياسيا.