خسائر أسبوعية بالبورصة الأمريكية بنهاية التعاملات

بوابة الفجر
Advertisements
سجلت البورصة الأمريكية خسائر أسبوعية لأول مرة في 4 أسابيع، بنهاية التعاملات اليوم الجمعة، وركز المستثمرون في "وول ستريت" على احتمالية وجود حوافز مالية إضافية قبل انتخابات الرئاسة في 3 نوفمبر المقبل.

فيما تبادل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن اتهامات فيما يتعلق بمواجهة فيروس كورونا في المناظرة الأخيرة.

وأقرت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية استخدام عقار "ريمديسيفير" التابع لشركة "جيلياد ساينسز" في العلاج من فيروس كورونا.

وعلى صعيد نتائج الأعمال، تراجعت أرباح وإيرادات "إنتل" خلال الربع الثالث من العام الجاري مع هبوط عائدات أعمال مركز البيانات.

فيما كشفت بيانات اقتصادية عن ارتفاع النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة خلال أكتوبر/تشرين الأول ليسجل أعلى مستوى في 20 شهراً.

وعند إغلاق الجلسة، انخفض مؤشر "داو جونز" الصناعي بنسبة 0.1 بالمائة مسجلاً 23335 نقطة، ليسجل خسائر أسبوعية بلغت 0.9 بالمائة.

في حين صعد "ستاندرد آند بورز" الأوسع نطاقاً بنحو 0.3 بالمائة ليصل إلى 3465 نقطة، لكنه سجل خسائر أسبوعية بنسبة 0.5 بالمائة.

 وارتفع "ناسداك" التكنولوجي بنسبة 0.4 بالمائة إلى 11548 نقطة، بينما سجل خسائر أسبوعية بنحو 1.1 بالمائة خلال الأسبوع المنتهي اليوم.

وبحلول الساعة 8:05 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنسبة 0.2 بالمائة إلى 92.76.