التضامن في أسبوع: اجتماعات.. افتتاحات.. وجولات بين المحافظات

بوابة الفجر
نشاط مكثف وزيارات وجولات بين المحافظات أجرتها نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى على مدار السبعة أيام الماضية، حيث عقدت سلسلة من الاجتماعات داخل وخارج الوزارة، فضلا عن زيارتها محافظة الفيوم وتفقد مشروعات وبرامج الوزارة، واحتتمت الأسبوع بمشاركتها فى افتتاح المرحلة الثانية من مشروعات التنمية المتكاملة بمحافظة سوهاج، وذلك في إطار المبادرة الرئاسية لتطوير القري الأكثر احتياجا " حياة كريمة".

:- تطوير الحضانات*
واستهلت وزيرة التضامن الأسبوع بإتمام مشروع تطوير ١٦٥ فصلًا في ٥١ حضانة في إطار البرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة بإجمالي استثمارات ١٥ مليون جنيه، وذلك بالتعاون مع مانفودز – ماكدونالدز مصر وجمعية خير 
وبركة.


جاء ذلك في احتفالية بمقر وزارة التضامن الاجتماعي في حضور علاء فتحي مدير عام شركة مانفودز ماكدونالدز مصر ونيفين الابراشي مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية خير وبركة.


وصرحت وزيرة التضامن الاجتماعي بأن مشكلة انخفاض معدلات التحاق الأطفال بدور الحضانة تعد من المشكلات الرئيسية التي تعاني منها الفئة من سن "1 يوم الى 6 سنوات"، حيث أظهرت الأبحاث والإحصائيات التي قامت بها وزارة التضامن الاجتماعي أن نسبة التحاق الأطفال من عمر يوم إلى أربع سنوات لا تعد أكثر من 8%، بينما ترتفع تلك النسبة في الفئة العمرية من 5 إلى 6 سنوات، وهى التي تلتحق بحضانات مدارس التربية والتعليم، والتي أيضا لا تزيد على 30 %،ويرجع ذلك إلي سبب رئيسي وهو عدم كفاية وضعف جودة الخدمات المقدمة للأطفال وأسرهم داخل دور الحضانات، وذلك لوجود العديد من الاسباب منها: عدم كفاية وملائمة قاعات لرياض الأطفال التي تستوعب عدد الأطفال في سن رياض الأطفال، وإنخفاض مستوي وعي وقناعة الأهالي بأهمية هذا المرحلة في بناء شخصية الطفل وكيفية التعامل مع الخصائص الصحية والنفسية والسلوكية للأطفال، وضعف مهارات وقدرات المعلمات والميسرات بفصول رياض الأطفال القائمة بالجمعيات الأهلية فيما يتعلق بطرق واساليب التعلم والتربية السليمة، وغياب المنهج الموحد المطبق داخل دور الحضانات للتعامل مع الأطفال.


وأكدت نيفين القباج أن البرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة يعد أحد مشروعات وزارة التضامن الاجتماعي التي تهدف لتمتع الأطفال من الفئة العمرية من يوم إلى ٤ سنوات بخدمات تربوية وتعليمية وصحية بجودة عالية، ويبلغ إجمالي تكلفة تمويل المشروع ٢٥٠ مليون جنيه، حيث نعمل بالشراكة مع المؤسسات الخاصة والجمعيات الأهلية على تقديم خدمات مميزة للتعليم قبل المدرسي وفقًا لمعايير الجودة المحلية والدولية التي تؤدي للنمو العقلي والوجداني والنفسي السليم للأطفال.


وأضافت أن الشراكة مع المؤسسات الخاصة والجمعيات الأهلية أسفرت عن تطوير ٥٤٠ حضانة و١٩٨٠ فصل وقاعة بالحضانات خلال المرحلتين الأولى والثانية، وجار العمل خلال المرحلة الحالية على تطوير ٦٠ حضانة بحلول نهاية شهر ديسمبر المقبل، موضحة أنه لن يكون هناك نجاحا إلا بالشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الأهلية وهو سلوك تدعمه وزارة التضامن الاجتماعى من خلال التنفيذ مع الجهات الشريكة للوصول إلى المناطق النائية والريفية المحرومة من هذه الخدمات.


وأشارت القباج إلى أن الاستثمار في البشر هو شعار وزارة التضامن والحكومة المصرية بشكل عام، وهو ما تطبقه الوزارة من خلال مشروعها الخاص بتنمية وتطوير الحضانات ليبدأ الطفل السنوات الأولى من عمره بفكر تنموي وتقديم الجانب النفسي للأطفال لتحديد القدرات التي يمتلكها والتي من الممكن أن تكون فرصة للاكتشاف المبكر لأي صعوبات لديهم ليكون التدخل أكثر سهولة وأهمية.


وتقدمت وزيرة التضامن الاجتماعي بالشكر لشركة مانفودز ماكدونالدز مصر وجمعية خير وبركة لجهودهما في تطوير الحضانات، معربة عن أملها في استمرار الجهود لتطوير الحضانات على مستوى الجمهورية.


:-ملتقى "أولادنا"*


كما شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي انطلاق فاعليات الدورة الرابعة لملتقى "أولادنا" الدولي لفنون الأطفال ذوي القدرات الخاصة والمقام تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي تحت شعار "وحشتونا"، وذلك بمشاركة بنك الإسكندرية.


حضر حفل الافتتاح الذي أقيم علي المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية كل من السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، إلى جانب دانتي كامبيوني الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الاسكندرية. 


وتضمن الملتقى مجموعة من المشاركات الإبداعية في مجالات عروض الأفلام الروائية والتسجيلية، وعروض الفرق الفنية والغنائية والموسيقية، فضلًا عن مجموعة من ورش العمل التدريبية لتأهيل ذوي القدرات الخاصة في استخدام التكنولوجيا، والتصوير والعروض الاستعراضية.


:-متابعة أنشطة وبرامج التضامن بالفيوم*


وقامت وزيرة التضامن الاجتماعى الاثنين الماضى بزيارة محافظة الفيوم، حيث التقت محافظة الفيوم الدكتور أحمد عبدالله الانصارى محافظ الفيوم، وذلك فى مقر المحافظة.


وشهد اللقاء تناول سبل التعاون المشترك بين وزارة التضامن الاجتماعي، ومحافظة الفيوم، في تنفيذ المبادرات القومية والمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، بهدف توفير سبل الحياة الكريمة لمحدودي الدخل والأسر الأولى بالرعاية من أبناء المحافظة، كما تم أيضا استعراض جهود مديرية التضامن الاجتماعي بالمحافظة خلال الفترة الماضية.


وأعربت نيفين القباج عن تقديرها لمحافظ الفيوم، مشيرة إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي تنفذ العديد من البرامج والمشروعات فى محافظة الفيوم التي تتميز بأراضيها الخصبة، فضلا عن الكثير من المنشآت الصناعية التى تعتمد على المنتجات الزراعية وعلى الأيدى العاملة، أهمها صناعة الورق، وصناعة مواد البناء، والغزل والنسيج، والثلاجات، ومصانع الثلج، ومصانع تعبئة المياه المعدنية، ومضارب الأرز، ومطاحن الغلال.


وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الجمعيات الاهلية تلعب دورا مهما في محافظة الفيوم، وكان لها تدخلات مهمة خلال أزمة فيروس كورونا، مشددة علي أن صدور اللائحة التنفيذية لقانون الجمعيات الأهلية سيوفق أوضاع الجمعيات، فضلا عن وجود قاعدة بيانات موحدة للجمعيات، بالإضافة الي ميكنة المديريات والادارات التابعة للوحدات الاجتماعية.


وأشارت نيفين القباج إلى أن محافظة الفيوم تتميز بوجود العديد من الوحدات الانتاجية، وهو ما تسعي وزارة التضامن لاستغلاله خلال الفترة المقبلة، وذلك من خلال برنامج فرصة، حيث تم استعراض منتجات المحافظة وتوفير فرص عمل لابناء المحافظة.


وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي انه يتم العمل في الفترة الحالية علي تطوير مؤسسات دور الرعاية، حيث يتم تطوير ٤٠ مؤسسة علي مستوى الجمهورية.


ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد الانصاري ان مديرية التضامن الاجتماعي من أنشط المديريات في المحافظة وتنفذ عددا من البرامج والمشروعات المهمة بالمشاركة مع الجمعيات الاهلية، وهو ما ظهر بوضوح في ازمة فيروس كورونا، وفي ختام اللقاء سلم المحافظ السيدة نيفين القباج درع المحافظة تقديرا لجهود الوزارة في المحافظة.




:-تطوير مبنى المديرية بالفيوم بـ 3.6 مليون جنيه*


وتفقدت نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، مبنى مديرية التضامن الاجتماعي بالفيوم بعد تطويره ورفع كفاءته، وذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، وايمان أحمد زكي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي.


وشملت أعمال تطوير المبنى تطبيق الكود المصري ضد أخطار الحريق وفقًا لتقرير الحماية المدنية ومركز البحوث والدراسات الهندسية بكلية الهندسة جامعة الفيوم، فضلا عن أعمال الدهانات والترميم والنجارة والكهرباء للمبنى بشكل كامل التى استمرت لمدة عام كامل، بتكلفة إجمالية بلغت ٣.٦ مليون جنيه.


وقامت كل من "القباج" والانصاري بتفقد عدد من إدارات وأقسام المبنى، للوقوف على آلية العمل بالمديرية في استقبال وإنهاء الإجراءات للحالات الأولى بالرعاية، وكيفية النهوض بمستوى الخدمات، حيث استعرضت ايمان احمد ذكي وكيلة مديرية التضامن بالمحافظة البرامج والمبادرات التي تنفذها الوزارة بالمحافظة ومن أهمها الحد من الزيادة السكانية بين الأسر المستفيدة من برنامج تكافل «2 كفاية»، والذى يتم تنفيذه من خلال 8 جمعيات أهلية.


كما تتابع المديرية تنفيذ برنامج « فرصة »، والذى يهدف إلى توفير فرص عمل للمستفيدين من برنامج تكافل وكرامة،وتم عمل دراسة لاحتياجات المصانع نتج عن هذه الدراسة 200 وظيفة.


وخلال الزيارة التقت وزيرة التضامن الاجتماعي بمجموعة من المواطنين أبناء محافظة الفيوم، ووجهت الوزيرة وكيلة مديرية التضامن بالمحافظة بحل مشاكل المواطنين المتمثلة في تظلمات برنامج الدعم النقدي تكافل وكرامة وكارت الخدمات المتكاملة، كما وجهت بتوفير عدد من الكراسي المتحركة لعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة.


:-افتتاح مركز جديد لعلاج مرضى الإدمان مجانا بالفيوم*


وافتتحت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم مركز علاج الإدمان بالمحافظة بالتعاون مع جامعة الفيوم، وبحضور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن – مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي والدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم والدكتور ياسر مجدي حتاتة عميد كلية طب جامعة الفيوم.


ويأتي افتتاح مركز علاج الإدمان بالفيوم كأول مركز حكومي بالمحافظة يقدم خدمات علاج الإدمان بالمجان ووفقا للمعايير الدولية وبما يتسق مع توجهات الدولة بتحقيق التنمية الشاملة لمحافظات الصعيد، حيث تبلغ نسبة التعاطي بمحافظة الفيوم ما يقرب من 3% في الفئة العمرية من 12 إلي 60 سنة.


وصرحت نيفين القباج بأن الخط الساخن لعلاج الإدمان بالصندوق تلقى 2900 طلب علاجي من أبناء محافظة الفيوم خلال الفترة من 1 يناير إلي 30 سبتمبر من العام الحالي، وقد عاني هؤلاء المرضي من مشقة السفر لتلقي خدمات العلاج بمحافظتي القاهرة والمنيا باعتبارهما أقرب المحافظات التي تم تحويل المرضي علي مراكزهما العلاجية، مشيرة الى انه تم تجهيز المركز وفقًا لمعايير الجودة في مجال علاج الإدمان من خلال إشراف طبي من كلية طب جامعة الفيوم. 


‬وأضافت "القباج " أن المركز يمثل حلقة هامة في سلسلة التعاون مع الجامعات ومستشفياتها، حيث يصل عددها إلي 5 مستشفيات وهي "مركز الطب النفسي بمستشفى قصر العيني بجامعة القاهرة، مركز الطب النفسي بمستشفى الدمرداش بجامعة عين شمس، مركز الطب النفسي بمستشفى كلية طب المنصورة بجامعة المنصورة، مركز الطب النفسي بكلية الطب جامعة الأزهر، بالإضافة إلي مركز جامعة الفيوم" ؛ كما انه جاري التنسيق مع جامعة جنوب الوادي لافتتاح فرع جديد للخط الساخن بالتنسيق مع كلية طب جامعة جنوب الوادي لخدمة أبناء محافظة قنا، وهي من المحافظات المحرومة من خدمات علاج الإدمان.


وأكدت " القباج " أن دور الجامعات لا يقتصر فقط علي تقديم الخدمة العلاجية بل يمتد إلي إعداد الكوادر من خلال الدبلومات المُتخصصة في قضية خفض الطلب علي المخدرات علي غرار التعاون مع كلية الآداب جامعة القاهرة، كما يمتد النشاط مع الجامعات في استقطاب المتطوعين وإنشاء بيوت التطوع في مختلف الجامعات لتكون منابر للوقاية، وأن 75% من متطوعي الصندوق البالغ عددهم 29 ألف متطوع هم من الجامعات المختلفة.


وفيما يتعلق بخدمات الخط الساخن " 16023" لعلاج الإدمان، أوضحت "القباج " أن عدد المستفيدين بخدمات الخط الساخن لعلاج الإدمان علي مستوي الجمهورية بلغ "90804 "مريض إدمان خلال التسعة أشهر الأولي من عام 2020؛ وهو يدُل علي مدي التفاعل المجتمعي مع الخط والثقة في خدماته، وقد تم علاج 20% من إجمالي هؤلاء المرضي من خلال الشراكة مع المستشفيات الجامعية، كما وضع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان خطة طموحة لتعميم خدمات علاج الإدمان بكافة محافظات الجمهورية بحلول عام 2022 لتُلبي الطلب علي الخدمة العلاجية والقضاء علي قوائم الانتظار، كما سيتفضل فخامة السيد رئيس الجمهورية بافتتاح (3) مراكز علاجية نموذجية جديدة بمحافظات (البحر الأحمر، بورسعيد، ومطروح) لنصل بعدد المراكز العلاجية إلي (26) مركز علاجي في (17) محافظة.
‏‪ ‬ وأهدى‬ رئيس جامعة الفيوم الوزيرة درع الجامعة تقديرًا لدورها الرائد فى العمل الاجتماعى ودعم الخدمات والأنشطة الاجتماعية والتعاون المثمر بين صندوق مكافحة الادمان والجامعة،لإنشاء مركز لعلاج وتأهيل مرضى الإدمان، كما تم التقاط صورة تذكارية للسيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى والدكتور احمد الانصارى محافظ الفيوم وعمرو عثمان مساعد الوزيرة وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي والدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم.


ويضم المركز 31 سرير بالحجز الداخلي "9 آسرة لسحب المخدر، و22 سرير للتأهيل"، بالإضافة إلي غرفة اجتماعات للتأهيل النفسي والإجتماعي "علاج جمعي"وصالة طعام، وصالة تأهيل رياضي تشمل "جيم، وبلياردو، وتنس طاولة "، بالإضافة إلي "2" عيادة خارجية.


ومن المتوقع أن يستفيد من الخدمات العلاجية بالمركز ما يقرب من 4000 مريض إدمان سنويًا من أبناء محافظتي الفيوم وبني سويف، وذلك علي مستوي العيادات الخارجية والحجز الداخلي.


-:مدرسة "روتاري مصر الرسمية للغات" بالفيوم*


كما افتتحت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم مدرسة روتاري مصر الرسمية للغات بمركز "دمو" بالمحافظة، والتي أسسها الاتحاد النوعي لأندية روتاري مصر.


ووجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي التحية لروتاري مصر، وذلك تقديرا لجهودهم في أعمال التنمية على مدار سنوات.


وأضافت القباج أن وزارة التضامن تنفذ برنامج الدعم النقدي مشروطا بالتعليم الذي يعد بوابة التنمية الحقيقية.


وتعهدت وزيرة التضامن الاجتماعي بتقديم كل الدعم لروتاري مصر في كافة المجالات الخاصة بالتضامن الاجتماعي، خاصة في ظل المساعدات التي يقدمها لتنمية القري الفقيرة.


وأشارت نيفين القباج إلي أن الوزارة تعمل في التنمية بنهج علمي يعتمد على تحديد درجة الفقر في كل محافظة، مضيفة أن هناك اختلافا في درجات الفقر في قرى المحافظة.


وفي ختام زيارة مدرسة روتاري مصر الرسمية للغات، سلمت ميان رسلان رئيس الاتحاد النوعي لأندية روتاري مصر درع تكريم لوزيرة التضامن الاجتماعي تقديرا لجهودها في أعمال التنمية وتقديم مختلف سبل الدعم للأسر الأولي بالرعاية.


-:تسليم 21 منزلا للأسر المتضررة من السيول*


وسلمت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم خلال الزيارة ٢١ منزلا للاسر المتضررة من السيول بمحافظة الفيوم، وذلك بالتعاون مع مؤسسة صناع الخير بتكلفة إجمالية ٢.١ مليون جنيه.


وتفقدت وزيرة التضامن الاجتماعي أحد المنازل بقرية الصعايدة في مركز يوسف الصديق بعد إعادة تأهيله مرة أخري، حيث تم تأثيث جميع المنازل وفرشها، وبلغت القيمة الاجمالية للمنزل الواحد ١٠٠ ألف جنيه.


وحرصت نيفين القباج علي التقاء الاسر في مركز يوسف الصديق واستمعت إلي مطالبهم، حيث وجهت ايمان أحمد ذكي وكيلة مديرية التضامن بالمحافظة ببحث طلبات المواطنين والعمل علي حلها في أسرع وقت.


-:تفقد مصنع إنتاج السجاد بمركز يوسف الصديق*


وتفقدت نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، مصنع إنتاج السجاد بقرية دار السلام التابعة لمركز يوسف الصديق، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، وايمان زكي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، والأستاذ مصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير.


ويضم مصنع إنتاج السجاد بقرية دار السلام 12 نولًا للسجاد توفر 36 فرصة عمل للشباب والفتيات، منها 6 أنوال منتجة، و6 أخرى للتدريب، ومن المقرر زيادة عدد الأنوال إلى 30 نول توفر 100 فرصة عمل، وتبلغ التكلفة النهائية لإتمام العمل بالطاقة الكاملة للمصنع 455 ألف و400 جنيه.


-:رعاية كبار السن*


وأكدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي أن الدولة حريصة علي تقديم كافة أشكال الدعم لكبار السن والأسر الأولي بالرعاية، مشيرة إلي أنه تم تقديم حزمة من إجراءات الحماية الاجتماعية لدعم كبار السن.


وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أنه في إطار توجيهات القيادة السياسية بتخفيف العبء عن كبار السن وتقديم كافة سبل الدعم والحماية الاجتماعية لهم، تم الاتفاق بين وزارتي التضامن الاجتماعي والنقل علي توفير وسائل النقل العامة للمواطنين فوق سن الـ 70 عامًا مجانًا، لتشمل السكة الحديد والمترو والنقل العام، فضلًا عن تخفيض تذاكر مواصلات النقل العام إلى 50% للمواطنين فوق سن الـ60 عامًا.


وأوضحت نيفين القباج أن دخول القرار حيز التنفيذ يؤكد حرص الدولة علي دعم كبار السن وشمولهم في برنامج الحماية الاجتماعية، مشددة علي أن الوزارة أعدت مشروع قانون لكبار السن " المسنين "، وأرسلته للعرض على مجلس الوزراء قبل إرساله لمجلس النواب، حيث سيتضمن القانون إصدار بطاقة ذكية تحمل عدة خدمات للمسن في المعاشات ودور الرعاية والخدمات الحكومية.


وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الدولة لا تدخر جهدا في تقديم كافة أنواع الدعم لكبار السن والأسر الأولي بالرعاية، مقدمة التهاني لكبار السن علي تطبيق قرار وسائل النقل العامة.


-:تخرج دفعة جديدة من أكاديمية السويدى للتعليم الفنى*


وخلال الأسبوع شهدت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي احتفالية أكاديمية السويدي للتعليم الفني بتخريج دفعة جديدة من طلاب الأكاديمية والبالغ عددهم 220 طالبا، وتكريم أوائل الطلاب، وذلك بحضور المهندس أحمد السويدي، رئيس مجلس أمناء والرئيس التنفيذي لشركة السويدي إلكتريك والدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية وسفيرة فنلندا في مصر لورا كانسيكاس ديبرايز.


وصرحت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، في كلمتها خلال الاحتفالية، بأن وزارة التضامن الاجتماعي انطلقت لمرحلة جديدة في برامجها ترتكز على الانتقال من الرعاية إلى التمكين الاقتصادي والتوسع في تعزيز الانتاج المحلي بل وتشجيع التصدير للخارج وهي الاستراتيجية التي تستهدف القيادة السياسية تحقيقها في إطار رؤية "مصر ٢٠٣٠". 


وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الوزارة تؤمن إيمانا صادقًا بأن الشراكة مع القطاع الخاص وتبني قيمه الخاصة في التنمية هو ضروري من أجل تحقيق إنجازات تنموية حقيقية مثل التركيز على النتائج والتحفيز والمساءلة ورضا العملاء هو بالفعل أمر ضروري من أجل تنمية الوطن.


وأشارت نيفين القباج إلى أن برنامج "فرصة" يستهدف تقديم العديد من الخدمات بهدف التمكين الاقتصادي للاسر الأولى بالرعاية والشباب ومن بينها تمويل برامج التدريب والتعليم الفني من أجل توفير فرص عمل ومستقبل أفضل لشباب مصر.


وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي إن بنك ناصر قام بتوقيع بروتوكول تعاون مع أكاديمية السويدي الفنية بهدف تمويل المصروفات الدراسية لطلاب الاكاديمية والذي يأتي في إطار حرص الدولة على الارتقاء بمنظومة التعليم الفنى وإكساب الخريجين المهارات التى يتطلبها سوق العمل.

وتوجهت وزيرة التضامن الاجتماعي بالتهنئة للمهندس أحمد السويدي والخريجين الجدد، مؤكدة دعم وزارة التضامن الاجتماعي لكل خطوة تساهم في تطوير التعليم الفني من أجل رفعة الصناعة في مصر.




-:غرفة عمليات لمواجهة تقلبات الطقس*


واستعدادًا لمواجهة تقلبات الطقس وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي برفع درجة الاستعداد لمواجهة موجة تقلبات الطقس التي تتعرض لها المحافظات خلال الساعات المقبلة، وذلك من خلال غرفة عمليات مركزية بالتعاون مع المحافظات مدعمة بخريطة للتعامل مع الازمات بشكل لحظي.


كما وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي رؤساء الإدارات المركزية بالوزارة بضرورة الاستعداد الكامل لمواجهة اية تداعيات محتملة بالمحافظات، مشيرة الي أنه تم تزويد مديريات التضامن بكافة محافظات الجمهورية بما يلزمها من مهمات الإغاثة.


وفي ذات الإطار، وجهت نيفين القباج فريق التدخل السريع التابع للوزارة وبرنامج أطفال وكبار بلا مأوي بضرورة الانتشار في الشوارع بمختلف المحافظات والتعامل الفوري والسريع مع حالات الاطفال والكبار بلا مأوي ونقلهم إلي مؤسسات دور الرعاية التابعة للوزارة.


وأوضحت وزيرة التضامن أنه تم ضخ مبالغ مالية بالحساب الفرعي للإغاثة بالمديريات وذلك لصرف المساعدات اللازمة إذا لزم الأمر، حيث تم تخصيص ١٥ مليون جنيه لشراء مهمات إغاثة إضافية.


وبالتزامن رفع الهلال الأحمر المصري حالة الاستعداد على مستوى الجمهورية تحسبا للتغيرات المناخية التي قد تواجه البلاد خلال الفترة المقبلة، وذلك من خلال مركز عمليات الطوارئ لاستقبال البلاغات علي الرقم المختصر 15322 وأيضا باستدعاء فرق الاستجابة للطوارئ في المركز الرئيسي والفروع على مستوى الجمهورية بقوة 140 فريقا وكذلك فرق الدعم النفسي أثناء الأزمات.


وقام الهلال الأحمر المصري بدعم المخازن الاستراتيجية بالمعدات والمواد الإغاثية تحسبا لأي طوارئ قد تحدث وكذلك تم تفعيل خطة الإزاحة والمساندة من المحافظات المجاورة والمركز الرئيسي. بالاضافه الى تجهيز أماكن الايواء.


كما تم رفع درجة الاستعداد لفرق الإنقاذ الخاصة بالسيول بالمعدات الخاصة بالتعامل في حالات الأمطار والسيول وكذلك سيارات التدخل الطبي والدفع الرباعي المجهزة للتعامل في المناطق الوعرة.


-:مشروعات التنمية المتكاملة بسوهاج*


وشاركت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى الخميس فى صندوق تحيا مصر المرحلة الثانية من مشروعات التنمية المتكاملة بقرى الشيخ زين الدين والسوالم وعرب بخواج بمركز طهطها في محافظة سوهاج، وذلك بحضورالدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، واللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، وفضيلة الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير.


ويأتي ذلك في إطار مبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لتطوير القرى الأكثر احتياجا، وبالتنسيق مع برنامج التنمية المحلية لتوفير حياة كريمة لأهالي الصعيد.


وخلال تفقد محطة الهجارسة للمعالجة الثلاثية للصرف الصحي بالمحافظة، صرحت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بأن المبادرة الرئاسية حياة كريمة تهدف لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية بالقري الأكثر فقرا وتوفير الخدمات الاساسية بها، ودعم الفئات الاولي بالرعاية للمساهمة في تحسين مؤشرات الحماية الاجتماعية والتشغيل وربط تلك المؤشرات بخطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠.


وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن المبادرة تهدف أيضا إلى الارتقاء بالمستوي الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للأسر في القري الفقيرة وتمكينها من الحصول علي كافة الخدمات الاساسية وتعظيم قدراتها في أعمال منتجة تساهم في تحقيق حياة كريمة لهم، وتعظيم التعاون بين كافة مؤسسات الدولة الحكومية وغير الحكومية وتنظيم الصفوف نحو تحسين مؤشرات التنمية المستدامة في القري، وإتاحة فرص عمل للشباب في القري في مشروعات كثيفة العمالة وفي المشروعات متناهية الصغر، فضلا عن التركيز علي بناء الانسان ومشاركة المجتمعات المحلية في إعلاء قيمة الوطن.


واوضحت نيفين القباج ان المبادرة شهدت عدة تدخلات، لتحسين نوعية الحياة وأسلوب المعيشة "سكن كريم"، وتحسين المؤشرات الصحية للسكان، مشيرة إلي انه تم الاستعانة بقاعدة بيانات خرائط الفقر الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء عام ٢٠١٨، وتم تحديد أفقر ١٠٠٠ قرية، مرتبة حسب نسبة الفقراء بكل قرية، كما تتبني المبادرة مفهوم الفقر متعدد الابعاد، وتسعي لرفع مستوي المعيشة بتحسين مؤشرات نوعية الحياة والصحة والتعليم.


وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي الي انه تم اختيار ١٤٣ قرية في المرحلة الاولي، ترتفع فيها نسبة الفقر عن 70% ؜، وتم اختيار ٢٨٧ قرية في المرحلة الثانية، نسب الفقر تزيد فيها علي ٦٨٪؜، حيث تقع معظم القري في المرحلتين الاولي والثانية في الوجه القبلي والمحافظات الحدودية وهي محافظات" المنيا، اسيوط، سوهاج، قنا، الاقصر،أسوان، الوادي الجديد، مرسي مطروح".




-:مدرسة عرب بخواج الإعدادية*


كما افتتح صندوق تحيا مصر، مدرسة عرب بخواج الاعدادية ضمن المرحلة الثانية من مشروعات التنمية المتكاملة بقرى مركز طهطها في محافظة سوهاج، وذلك بحضور السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، واللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، وفضيلة الدكتور على جمعه رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير وتامر عبد الفتاح المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر.

يأتي ذلك في إطار مبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لتطوير القرى الأكثر احتياجا، وبالتنسيق مع برنامج التنمية المحلية لتوفير حياة كريمة لأهالي الصعيد. 
وتم تطوير المدرسة التي تخدم 488 طالبًا وطالبة، كما تضمنت المرحلة الثانية مدرسة عرب بخواج الابتدائية وتخدم 917 طالبًا وطالبة، ومدرسة الشهيد احمد حسين عامر الابتدائية بعرب بخواج وتخدم 652 طالبًا وطالبة، ومدرسة السوالم الإعدادية وتضم 374 طالبًا وطالبة، ومدرسة السوالم الابتدائية وتضم 821 طالبًا وطالبة، ومدرسة السوالم الابتدائية بنيين وتضم 341 طالبًا وطالبة.


-:تفقد الوحدة الصحية بالشيخ زين الدين*


وتفقدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة هاله السعيد وزيرة التخطيط واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الوحدة الصحية بالشيخ زين الدين ضمن افتتاحات مشروعات صندوق تحيا مصر للتنمية المتكاملة بمركز طهطا محافظة سوهاج.


وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي ان مبادرة حياة كريمة انطلقت بتوجيه السيد رئيس الجمهورية في بداية عام ٢٠١٩، لتقدم حلولا عاجلة لمشكلة الفقر وأبعاده في القري الأكثر احتياجا، مشيرة الي أن المبادرة اكتسبت أهمية كبري حيث إنها وفرت نوعا من الحماية الاجتماعية لتخفيف حدة الآثار السلبية التي نتجت عن التحولات الاقتصادية التي شهدها المجتمع المصري خلال السنوات السابقة، كما زادت أهميتها خلال عام ٢٠٢٠، حيث مثلت آلية لتخفيف التداعيات الاقتصادية لتفشي وباء فيروس كورونا.


جاءت تصريحات وزيرة التضامن الاجتماعي، خلال مشاركتها في افتتاح المرحلة الثانية من مشروعات التنمية المتكاملة بمحافظة سوهاج، وذلك في إطار المبادرة الرئاسية لتطوير القري الأكثر احتياجا " حياة كريمة".


وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن المبادرة سعت من خلال الوزارة لتوسيع قاعدة مشاركة الجمعيات والمؤسسات الاهلية في تنفيذ أعمال المبادرة، وأيضا المساهمة في تمويلها بنسب تتراوح بين ١٥٪؜ و٢٠٪؜، وفقا للقدرات المالية لكل جمعية، حيث شارك في تنفيذ اعمال السنة الاولي ٢٢ جمعية ومؤسسة أهلية، بالإضافة لمشاركة مؤسسة العربي بنسبة تمويل ١٠٠٪؜، وبقيمة إجمالية بلغت ٥ ملايين جنيه.


وأوضحت نيفين القباج أن الجمعيات الاهلية سارعت لتنفيذ أنشطة إضافية، لم تكن مخططة ضمن أنشطة المبادرة، ومنها جمعيات ساهمت في توفير أثاث منزلي، وأجهزة معمرة للمنازل التي يتم تأهيلها، وجمعيات أخري وظفت خبرتها السابقة في العمل التنموي داخل القري المسندة لها، مشددة علي أنه أثناء الالتزام بالاجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا، شاركت الجمعيات والمؤسسات الاهلية في تقديم مساعدات وخدمات داخل قري "حياة كريمة" للتخفيف من حدة التداعيات، أغلبها كانت مساعدات متعلقة بتوزيع مواد غذائية جافة، وتقديم مساعدات مالية لفئات العمالة المتضررة من انتشار الفيروس.


وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن المبادرة في السنة الاولي استهدفت ١٤٣ قرية من القري الأشد احتياجا من بينها قرية وادي العلاقي التابعة إداريا لمدينة أسوان، حيث أنها برغم قربها الجغرافي من بحيرة ناصر، إلا أنها كانت تعاني من عدم توفر مياه الشرب، فكان دخول مبادرة حياة كريمة للقرية بمثابة طوق النجاة لسكانها، بالاضافة إلى تنفيذ أعمال نوعية عند الحاجة في القرى الأشد احتياجا مثل رفع كفاءة الحضانات خاصة المرخصة من وزارة التضامن ورفع كفاءة الوحدات الاجتماعية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا