وزيرة خارجية إسبانيا: نتشارك مع مصر في القضاء على الإرهاب

ارانشا جونزاليزا
ارانشا جونزاليزا
Advertisements
قالت ارانشا جونزاليزا لايا، وزيرة خارجية إسبانيا، إن مدريد عانت من الإرهاب، وتتشارك مع مصر في ضرورة القضاء على الإرهاب الذي يهدد حياة المواطنين، مشيرة إلى أن مدريد والقاهرة تتشاركان أيضا في ضرورة حل الأزمة الليبية دون وجود تداخلات أجنبية، للحفاظ على وحدة الدولة الليبية.

وتابعت وزير الخارجية الإسبانية، خلال حوارها مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "التاسعة"، المذاع على الفضائية الأولى المصرية، مساء الأربعاء، أن نقل المرتزقة إلى ليبيا أمر مقلق جدًا، لأنه لا يؤثر على ليبيا فقط بل، يؤثر على إفريقيا الغربية ككل بشكل كبير، مشيرة إلى أن الحل السياسي في ليبيا سيكون ضمانة للأمن للدول المجاورة لليبيا، خاصة مصر التي لديها حدود مشتركة مع ليبيا تصل لآلاف الكيلو مترات.

وفي وقت سابق، قالت المبعوثة الأممية بالإنابة إلى ليبيا ستيفاني وليامز، إن اللجنة الليبية العسكرية المشتركة 5+5، والتي عقدت على مدار ثلاثة أيام في جنيف، اتفقت أيضًا على ضرورة الربط بين شرقي وغربي ليبيا.

وأكدت وليامز أن المفاوضات المنعقدة في جنيف، انتهت إلى اتفاق يقضي بخروج القوات الأجنبية في غضون 90 يوما تحت إشراف أممي.

وقالت المبعوثة الأممية، في تصريحات لها خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم الأربعاء من جنيف، إن الأطراف الليبية اتفقت على فتح الطرق الداخلية بين شرق وغرب البلاد، عبر مسارات برية وجوية.

وأشارت، إلى أنه تم التوصل إلى اتفاق على مواصلة حالة التهدئة الحالية على جبهات القتال وتجنب أي تصعيد عسكري، مؤكدة أن إجراءات بناء الثقة بين الأطراف في ليبيا دخلت حيز التنفيذ.

وأوضحت "وليامز"، أن من بين بنود الاتفاق إعادة هيكلة حرس منشآت النفط لضمان استمرار تدفقه، مؤكدة أن قرار رئيس ما يعرف بحكومة الوفاق الوطني فايز السراج بالتنحي سيساعد في إنهاء فترة انتقالية طويلة والتوجه إلى انتخابات ديمقراطية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا