الأعلى للآثار: 550 مليون جنيه تكلفة تطوير منطقة الأهرامات (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن منطقة آثار الأهرامات أهم وأشهر أثر في العالم وخاصة بعد مشروع التطوير الذي شهدته المنطقة بالكامل والذي بدأ قبل 2011، وتوقف بعد أحداث 2011، وتم استئنافه عام 2017 والانتهاء منه تمامًا عام 2019.

وأضاف "وزيري"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الأخبار" المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم الأربعاء، أن تكلفة مشروع تطوير منطقة الأهرامات 550 مليون جنيه، موضحًا أن هذه المنطقة كانت تعاني من فقر شديد في تقديم الخدمات للزائرين المصريين والعرب والأجانب. 

وتابع الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن وزير السياحة منذ عام 2017 يدرس كيفية تقديم الخدمات بشكل يليق بهذا الأثر على غرار ما هو متبع بالمناطق السياحية بالعالم أجمع، منوهًا بأنه تم التنسيق مع شركة أوراسكوم في هذا المجال، مشيرًا بأنه يتم الدعاية لهذه المنطقة من خلال الإعلان عن الاكتشافات الأثرية الجديدة والتي تُذهل العالم أجمع.

وشهد وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني يرافقه المهندس نجيب ساويرس رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي أوراسكوم بيراميدز للمشروعات الترفيهية، وبحضور ٥٠ سفيرًا من سفراء الدول الأجنبية والعربية والأفريقية بالقاهرة، افتتاح أول مطعم واستراحة داخل منطقة أهرامات الجيزة.

ويأتي ذلك في إطار التعاون المشترك بين المجلس الأعلى للأثار وشركة أوراسكوم بيراميدز للمشروعات الترفيهية لتقديم وتشغيل ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للزائرين بمنطقة الأهرامات.

ويقع مطعم واستراحة "ناين بيراميدز لاونج" الذي تديره وتشرف عليه بيراميدز للمشروعات الترفيهية التابعة لشركة أوراسكوم للاستثمار القابضة على الناحية الجنوبية من هضبة الأهرامات ويطل على تسع اهرامات في منظر فريد وخلاب.

وتصل المساحة الكلية للمطعم والاستراحة إلى 1341 متر مربع، والتي تم تقسيمها الي عدة مناطق بعضها مغطي وبعضها مكشوف، وهي منطقة الخيمة وبرجولتين ومجلس بدوي إضافة الى موقف خاص للسيارات ملحق بالمطعم.

ويقدم مطعم واستراحة ناين بيراميدز لاونج خدماته المتنوعة من الوجبات والمشروبات المتميزة، والتي تتمتع بأعلى مستويات الجودة علي مدار اليوم، بالإضافة الي إقامة عدد من الفعاليات الخاصة، وذلك في أحضان الحضارة المصرية العظيمة.

وأعلن وزير السياحة والآثار، الدكتور خالد العناني، الانتهاء هندسيًا بنسبة 100% من مشروع تطوير منطقة آثار الهرم ورفع كفاءة الخدمات بها، مشيرا إلى أنه جار حاليًا الاستعداد لبدء تشغيل المشروع وأن تكون الزيارة من مدخل الزوار الجديد من طريق الفيوم قبل منتصف 2021.

وقال وزير السياحة والآثار إن المطعم السياحي بمنطقة البانوراما بهضبة الأهرامات، والذي تم إنشاؤه بدون أي بناء أو إنشاءات طبقا لاشتراطات المنطقة الأثرية، عبارة عن بناء خشبي بسيط ووسادات تفترش الأرض كالطراز البدوي في موقع فريد يرى كل أهرامات الجيزة. 

وأشار إلى وصول أول حافلة من الحافلات السياحية الكهربائية صديقة البيئة التي سيتم استخدامها في الزيارة بالمنطقة بعد منع دخول العربات والأتوبيسات داخل المنطقة الأثرية حفاظا على الآثار، عند افتتاح مشروع التطوير ورفع كفاءة الخدمات السياحية قبل منتصف 2021. 

ولفت إلى أن مسار الزيارة للحافلات الكهربائية يكون من خلال ست محطات رئيسية لتبدأ من محطة مركز الزوار مرورًا بمحطة بانوراما واحد ثم محطة منقرع ومحطة خوفو ثم محطة خفرع لتنتهي عند محطة أبو الهول قبل العودة لمركز الزوار. 

وأوضح أن مشروع التطوير يتضمن توفير وسائل الانتقال داخل المنطقة الأثرية من أتوبيسات وعربات تعمل بالكهرباء وطاقة صديقة للبيئة، وتزويد المنطقة بدورات مياه متنقلة وذاتية التنظيف، مع استحداث خدمات الوجبات السريعة والمأكولات والمشروبات بالمنطقة في الأماكن التي حددها ووافق عليها المجلس الأعلى للآثار، وغيرها من الخدمات السياحية المتفق عليها، وذلك في إطار حرص الوزارة على الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للزائرين بالمنطقة، التي تعد واحدة من أهم المقاصد السياحية في العالم.

وأكد الدكتور خالد العناني، حرص الدولة المصرية على وجود بنية تحتية سياحية وأثرية، لما لها من مردود إيجابي على حركة السياحة الوافدة إلى مصر، لافتا إلى أن الانتهاء من مشروع تطوير منطقة آثار الهرم، وزيادة الطاقة الاستيعابية لمطار سفنكس الدولي إلى ضعف الطاقة الاستيعابية الحالية وافتتاح المتحف المصري الكبير العام القادم، سوف يغير من الخريطة السياحية لمدينة القاهرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا