أخصائية تغذية علاجية تكشف علاقة السمنة المفرطة بالاكتئاب

Advertisements
قالت الدكتورة نهال حافظ، أخصائية التغذية العلاجية، إن مريض السمنة يكون محبط جدًا ومن الممكن أن يأكل أكثر من اللازم مجرد إحساس بالمتعة فى الأكل أو إخراج ما به عن طريق الأكل، ويفضل المكوث فى المنزل بسبب حالته النفسية التى تجعله يمتنع عن الخروج ومقابلة الناس.

وأضافت "حافظ"، خلال لقائها مع الإعلامية منال سلامة، في برنامج "حلو الكلام"، المذاع على قناة "صدى البلد"، اليوم الثلاثاء، أن هناك صلة وثيقة بين السمنة المفرطة والاكتئاب، ومن الصعب تحديد أي منهما ناتج عن الآخر، فالأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يعانون من الاكتئاب لشعورهم بأن لديهم معاناة صحية ولا يتقبلون شكلهم الخارجي نتيجة رؤية المجتمع السلبية لهم، فتهتز ثقتهم بأنفسهم مما يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب، بينما مرضى الاكتئاب يعانون من السمنة بسبب التغيرات الفسيولوجية في الهرمونات والمناعة.

وتابعت: "مرضى السمنة يعانون من صعوبة الاهتمام بأنفسهم وإيجاد الحوافز لتغيير وضعهم مثل صعوبة التقيد بنظام رياضي والإكثار من الطعام غير الصحي والإفراط في الطعام بشكل عام والأفكار السلبية".

وأوضحت أن المصابين بالسمنة المفرطة يعانون من الاكتئاب 3 أضعاف ذوي الوزن الطبيعي وتُعتبر الضغوط النفسية الشديدة عاملًا قويًا في إعاقة الحركة الجسمية والنشاط النفسي عمومًا؛ فالاضطرابات النفسية المتعلقة بالسمنة المفرطة لا تتوقف عند الاكتئاب بل تتضمن الضغوط النفسية المزمنة والقلق والتي تؤدي إلى إفرازات هرمونية تزيد التراكمات الدهنية في منطقة البطن ويظهر ذلك حتى عند النساء النحيلات.