'هيكل' يرد على منتقديه بنشر إنجازات مدينة الإنتاج الإعلامي في عهده

مدينة الإنتاج الإعلامي
مدينة الإنتاج الإعلامي
Advertisements
نشرت الصفحة الرسمية للشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي، اليوم، بيانًا تفصيليًا عن إنجازاتها منذ عام 2014 حتى 2020، وهي الفترة التي تولى فيها أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، رئاسة مجلس إدارتها، منذ سبتمبر 2014.

وجاء ذلك بعد هجوم تعرض له "هيكل" من جانب بعض الإعلاميين والصحفيين، الأيام القليلة الماضية،؛ بسبب تصريحات له حول الصحافة والإعلام، ونسب توزيع الصحف ومشاهدة التلفزيون.

وقالت الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي، إن أهم إنجازاتها خلال الفترة من 30/9/2014 حتى 30/6/2020 جاءت على النحو التالي.

1- سداد كافة الديون المستحقة على الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي وقد بلغت ديونها للغير 223 مليون جنيه موزعة كالتالي:
• 130 مليون جينه لصالح البنك الأهلي.

• 55 مليون جنيه لصالح عدد من الشركات قامت بشراء قطع أرض داخل المدينة (في إدارات سابقة) وثبت عدم مشروعية البيع، ولم يتم رد الأموال لأصحابها.

• 38 مليون جنيه مستحقة للمساهمين (أسهم مجانية كأرباح) لعدم توفر السيولة.

2-  ضخ استثمارات قدرها 677 مليون جنيه لتطوير المدينة كالتالي:

• 20 مليون جنيه لإنشاء منظومة أمنية متكاملة من أحدث كاميرات المراقبة والبوابات الإلكترونية وموانع الاقتحام.

• 16 مليون جنيه لتطوير البنية التحتية المتهالكة للمنطقة الترفيهية ماجيك لاند تمهيداً لاستغلالها.

• 20 مليون جنيه لشراء 6 كاميرات "اليكسا"  و 2 بانثر هيدروليكى وأجهزة هندسية.

• 8 ملايين جنيه لتحويل 2 مخزن إلى 2 ستوديو بمساحة 600 م2 لكل منها.

• 35 مليون جنيه لإحلال وتجديد منظومة النقل المتهالكة بالمدينة.

• 35 مليون جنيه لتأمين الطاقة الكهربية للمدينة وزيادة قدرتها من 4 ميجا إلى 10 ميجا وتأمين الموزع الداخلي للمدينة.

• 20 مليون جنيه لإنشاء مركز إحياء وترميم الأفلام الوثائقية والسينمائية القديمة وتحويلها من أفلام 35 مللى كانت على وشك التلف إلى نظام ديجيتال.

• الدخول في معركة قانونية وإدارية طويلة لتأكيد مشروعية مساهمة الهيئة الوطنية للإعلام بأرض المدينة كحصة عينية في الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي، والتي تم تقديرها وقت إنشاء المدينة بنسبة 43% من المشروع وإنهاء مناقصة الجهاز المركزي للمحاسبات حول هذا البند منذ إنشاء المدينة وهو الأمر الذي كان يهدد وجود الشركة بالكامل.

• ضخ 110 ملايين جنية لمواجهة المخاطر الائتمانية والقانونية حيث كانت في نهاية 2014 حوالي 33 مليون جنيه وأصبحت 144 مليون جنيه في 30/6/2020.

• التعاقد مع مجموعة عبد المحسن الحكير القابضة السعودية لمنحها حق الانتفاع بمنطقة ماجيك لاند بنظام (B.O.T) باستثمارات تتجاوز 56 مليون دولار أمريكي لمدة 30 عاما، وذلك بمقابل نقدي قدره 22.4 مليون جنيه سنويا يزداد بواقع 558 ألف جنيه سنوياً، بخلاف نسبة في إجمالي الربح لصالح المدينة سنوياً.

• شراء واستئجار مركز للخدمات الإعلامية للوكالات والمحطات الأجنبية والعاملة في مصر على مساحة 8 طوابق كاملة فى ش النيل بالعجوزة، وتجهيزه هندسياً وفنياً بالكامل ويجري التوسع فيه مرحلياً، وقد بلغت قيمة الاستثمارات حتى الآن 205 ملايين جنيه، وبلغت إيراداته في الفترة من 1/7/2019 حتى 30/60/2020 حوالي 11 مليون جنيه فى أول أعوام التشغيل.

• إنشاء ستوديو 14ك باستثمارات 100 مليون جنيه وهو ستوديو اخبارى لصالح قناة الغد، ويعد أحدث استوديوهات الأخبار في العالم.

• الاستحواذ على 98% من أسهم الشركة العربية الفندقية "فندق موفنبيك المدينة" بمبلغ 217.5 مليون جنيه وقد كانت خطوة كبيرة تنهى قصة عقد غير عادل تم توقيعه منذ إنشاء الشركة في عام 2000 مقابل انتفاع 5 ملايين جنية فقط لمدة 45 عاماً، كان مقرراً انتهائها عام 2045.

• شراء مقر للشركة بمنطقة جاردن سيتي بتكلفة إجمالية 7 ملايين جنية.

• تعديل الهيكل الإداري والتنظيمي للشركة بدمج بعض القطاعات والإدارات تمشياً مع نظم الإدارة الحديثة ..وكذلك تعديل هيكل الأجور لعلاج التشوهات والعيوب التاريخية لجدول الأجور بما يحقق العدالة بين العاملين وقد أسفر ذلك عن زيادة رواتب العاملين بمقدار 2.5 مليون جنيه شهرياً (30 مليون سنوياً).

• إدخال الموظفين والعاملين بالمدينة ضمن منظومة علاج في أفضل المستشفيات على مستوى الجمهورية عبر شركة تأمين طبي متخصصة بواقع 12 مليون جنيه سنويًا.

• إدراج مدينة الإنتاج الإعلامي كنقطة رئيسية على مستوى العالم لمنح تصاريح تصوير الأفلام السينمائية العالمية داخل مصر بالتنسيق مع الوزارات المختلفة.

• ارتفاع السيولة من 20 مليون جنيه في نهاية 2014 لتصبح 337 مليون جنيه في 30/6/2020 رغم ضخ أموال ضخمة في استثمارات جديدة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا