أول تعليق لوزير الخارجية السوداني على رفع اسم بلاده من قائمة الإرهاب

حمدوك
حمدوك
Advertisements

قال وزير الخارجية السوداني المُكلف عمر قمر الدين، إن بلاده عانت كثيرا من وضعها على لائحة الإرهاب، وفقًا لقناة سكاي نيوز عربية.

 

وأعرب "حمدوك" عن تطلع حكومته إلى الإخطار الرسمي من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للكونغرس بإلغاء تصنيف السودان دولة راعية للإرهاب.

 

وقال حمدوك، في رد على تغريدة لترامب عبر "تويتر" بشأن شروط رفع اسم السودان من القائمة: "الشكر الجزيل للرئيس... على تطلعه إلى إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب، وهو تصنيف كلف السودان وأضر به ضررا بالغا. إننا نتطلع كثيرا إلى إخطاره الرسمي للكونغرس بذلك".

 

وأضاف حمدوك: "هذه التغريدة وهذا الإخطار الذي سوف يرسل هما في الواقع أقوى دعم للانتقال نحو الديمقراطية في السودان وللشعب السوداني".

 

وختم بالقول: "إننا إذ نقترب اليوم من التخلص من أثقل تركة من تركات النظام المباد، نؤكد مرة أخرى أن الشعب السوداني شعب محب للسلام ولم يكن أبدا يوما مساندا للإرهاب".

 

وأعلن الرئيس الأمريكي، في وقت سابق من الاثنين، أن بلاده سترفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد أن تدفع حكومته 335 مليون دولار لـ"ضحايا الإرهاب الأمريكيين".

 


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا