"الأسقفية" تواصل مبادرات "معًا من أجل مصر" بتعقيم مدرستين بالمنيا

بوابة الفجر
Advertisements
بدأت الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية اليوم أولى مبادرات مشروع "معًا من أجل تنمية مصر" فى محافظة المنيا وذلك بالاشتراك مع جمعية تنمية الفرح بالمنيا وجمعية الكشافة الجوالة.

تضمنت الفعاليات التي شارك فيها شباب من المسلمين والأقباط بمدينة المنيا وزاوية سلطان مبادرة لتعقيم وتطهير مدرستين حكوميتين وذلك للوقاية من فيروس كورونا قبل أيام من بدء الدراسة.

من جانبه قال رامز بخيت منسق المشروع، أن مبادرة المنيا بدأت اليوم الجمعة بالتوجه إلى مدرستين حكوميتين لتعقيمهما حرصًا من مشروع معًا من أجل مصر على تطوير مبادراته مع المستجدات التي تفرضها الأحداث

بخيت أوضح في بيان صادر عن الكنيسة الأسقفية اليوم أن المشاركين تلقوا تدريبًا بجمعية الكشافة من قبل وبمعاونة منسقة المشروع بالمنيا نعمات أنور ومساعدتها ماريان مجدي مشيرًا: تضمن التدريب محاضرات عن الخدمة المجتمعية والتنوع وقبول الأخر.


يقام المشروع تحت رعاية إقليم الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية فى مصر وشمال إفريقيا والقرن الإفريقى ومؤسسة مصر الخير
من المقرر أن يشمل المشروع على مجموعة من المبادرات والفعاليات فى محافظات القاهرة، والإسكندرية، والمنيا ومدينتي السادات ومنوف بمحافظة المنوفية.

يهدف المشروع إلى إقامة علاقات وصداقات قوية وحقيقية بين الشباب، وتنمية قدراتهم ورفع الوعى الثقافى والحضارى لديهم، بالإضافة إلى اشتراك المتدربين معا فى تنفيذ مبادرات عملية تعود بالنفع على مجتمعاتهم المحلية، بهدف الوصول إلى درجة من التكامل وجودة العمل عن طريق التواصل مع الهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى التى تعمل فى ذات الاتجاه الذى ترتبط به مبادرتهم.