تعرف على نشاط وزارة التضامن الاجتماعي خلال أسبوع

بوابة الفجر
نشاط مكثف شهدته وزارة التضامن الاجتماعى على مدى السبعة أيام الماضية، حيث شهدت نيفين القباج الاحتفال باليوم العالمى للفتاة، كما تم صرف منحة الـ100 جنيه زيادة لـ409 آلاف مواطن من مستحقى كرامة، فضلا عن توقيع بروتوكول تعاون مع 24 جامعة حكومية، وتسوية ٥.٣ مليار جنيه قيمة المديونية المستحقة للهيئة القومية للتأمين الاجتماعي لثلاث شركات قابضة تتبع وزارة قطاع الأعمال العام..كل هذا نستعرضه فى السطور التالية:

* دعم شاب مصاب بضمور فى الكلى:-

وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي فريق التدخل السريع المركزي بفحص المنشور الذي تم تداوله علي صفحات التواصل الاجتماعي بشأن الشاب سامح.م المصاب بضمور في الكليتين ويحتاج لزراعة كلي ويقوم بإجراء ثلاث جلسات غسيل كلى اسبوعيا تبلغ قيمة تكلفة المرة الواحدة ٣٢٥ جنيها.

وتوجه فريق التدخل السريع علي الفور إلى عنوان الشاب وتبين أنه يدعي سامح.م.ع يبلغ من العمر ٢٩ عاما يعمل نقاش ومطلق ولديه طفلين ولديه ضمور في الكليتين ويقوم بإجراء جلسات الغسيل الكلوي علي نفقته وهو الآن لا يعمل ويعيش مع والده الذي يتقاضي معاش، بالاضافة إلى اصابة والدته بمرض السرطان.

وتم التنسيق مع منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة لاستخراج قرار علاج علي نفقة الدولة للشاب، كما تم التنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي بالقاهرة لتقديم مساعدات عينية ونقدية للأسرة، واجراء بحث اجتماعي شامل لأسرة الشاب لامكانية استحقاق الأم والشاب بالدعم النقدي المشروط كرامة.

كما تم التنسيق من خلال مديرية التضامن الاجتماعي بالقاهرة مع أحد الجمعيات الخيرية لإجراء جلسات الغسيل الكلوي مجانا إلي أن يتم استصدار قرار العلاج علي نفقة الدولة.

* غادة سيد.. وزيرة للتضامن الاجتماعى ليوم واحد:

وفي إطار الاحتفال باليوم العالمي للفتاة، واستمرارا للتقليد الذي بدأ في عام ٢٠١٦ بدعوة قادة العالم الفتيات والشابات لتولي مناصبهم لمدة يوم واحد، وذلك في إطار مبادرة "فتيات في أدوار قيادية"، تقلدت الفتاة غادة سيد عبد الجواد الطالبة في المرحلة الثانوية منصب وزيرة التضامن الاجتماعي.

وحرصت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي علي استقبال الفتاة غادة وتبادلت معها الأدوار، حيث ترأست الفتاة أحد اجتماعات الوزارة، وأطلعت علي الإدارات التنفيذية داخل الوزارة، وكيفية الاعداد للبرامج والمشروعات التي تنفذها الوزارة، كما التقت الفتاة قيادات ومسئولي الإدارات المختلفة في الوزارة.

كما حرصت وزيرة التضامن الاجتماعي علي الإجابة علي كافة الاستفسارات التي وجهتها الفتاة، وإظهار دور الوزارة واستراتيجيتها في دعم الأسر الأولي بالرعاية، وأنشطتها ومبادراتها المتعددة والمختلفة.

ومن جانبها أبدت الفتاة غادة سيد الجواد سعادتها بما لمسته في وزارة التضامن الاجتماعي،والمجهودات العديدة التي تنفذها الوزارة وخدماتها للأسر الأولي بالرعاية ومحدودى الدخل، وكل ما يتعلق بالأسرة المصرية.

وأكدت أن وزارة التضامن الاجتماعي تقدم خدمات مهمة ومختلفة للمواطنين، وتسعي لرفع العبء عن محدودى الدخل، مشيدة بما وجدته من تنظيم البرامج وألية العمل في الوزارة.

* تحمل المصاريف الدراسية لطلاب تكافل المتفوقين:-

وأعلنت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، تحمل وزارة التضامن الاجتماعى المصاريف لطلاب أسر برنامج الدعم النقدى "تكافل" الحاصلين على ما يزيد على 90 % بالثانوية العامة طوال دراستهم الجامعية، شرط أن يستمروا فى تفوقهم ويحصلوا على تقدير "جيد" على الأقل خلال فترة الدراسة الجامعية.

*نهلة النمر سفيرة للمراقبة المجتمعية:

كما قررت وزيرة التضامن تعيين نهلة النمر - التى قضت 23 عاما داخل دار أيتام وتحدت الظروف الصعبة - سفيرة للتضامن الاجتماعى للمراقبة المجتمعية على دور الرعاية.

جاء ذلك خلال احتفالية اليوم العالمى للفتاة 2020، والتى نظمتها وزارة التضامن الاجتماعى بمسرح الوزارة بالتعاون مع منظمة بلان انترناشونال، بحضور كل من مدثر صديقى - مدير منظمة بلان انترنشيونال فى مصر، والقائم بأعمال سفير كندا فى مصر، ومايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة، وعدد من الشخصيات المؤثرة والنماذج الناجحة من الفتيات فى مختلف المجالات.

وأعربت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى عن ترحيبها بالحضور فى مقر وزارة التضامن الاجتماعى للاحتفال بهذه المناسبة العزيزة على الجميع، مؤكدة أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت في 19 ديسمبر 2011، قرارها 66170 بإعلان يوم 11 أكتوبر من كل عام اليوم العالمي للفتاة، وذلك للاعتراف بحقوق الفتيات وبالتحديات الفريدة التي تواجهها الفتيات في جميع أنحاء العالم.

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعى أن اليوم العالمي للفتاة يهدف إلى تركيز الاهتمام على الحاجة إلى التصدي للتحديات التي تواجهها الفتيات وتعزيز تمكينهن، وحقهن في التمتع بحياة آمنة والحصول على التعليم والصحة، مشيرة إلى تقديم الدعم بشكل فعال للفتيات خلال سنوات المراهقة سيمنحهن القدرة على تغيير العالم اليوم والغد ليصبحن أمهات وسيدات أعمال وقيادات.

وأوضحت نيفين القباج أن مصر تعد من أول ٢٠ دولة على مستوى العالم صدقت علي الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل وحقوق الأشخاص ذوى الإعاقة والقضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة، ومن ثم أولت اهتماما كبيرا بحقوق الفتيات خاصة بين الفئات الأكثر فقرا، كما أعلنت مصر عام ٢٠٠٣ عاما للفتاة، وأطلقت حملة وطنية لدعم الفتاة تضمنت ثلاث رسائل هى « لا للحرمان من التعليم - لا لختان الإناث - لا للزواج المبكر» وخرج من هذه الرسائل عدة برامج ومبادرات منها «مبادرة تعليم البنات - البرنامج القومي لمناهضة الختان»، وتم دمج الزواج المبكر في عدد من المشروعات التي تستهدف حقوق الفتاة، كما أنه فى عام ٢٠٠٨، تم تعديل قانون الطفل، وتم رفع سن الزواج للفتيات وتجريم ختان الإناث.

*القيادة السياسية تهتم بقضايا الفتاة:-

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعى أن القيادة السياسية تولى اهتماما كبيرا بقضايا الفتاة في عهد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ففي ٢٠١٦ تم تغليظ عقوبة ختان الإناث وتحولت من جنحة إلى جناية وتغلظت العقوبة لـ 7 سنوات سجن، وفي حالة الوفاة تزيد العقوبة، كما استحوذ القانون على اهتمام كبير من السيد رئيس الجمهورية، كما كانت هناك تكليفات واضحة ومحددة من قبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بمواجهة ظاهرة التحرش والتصدى لها.

وأشارت نيفين القباج إلى أن وزارة التضامن الاجتماعى تبذل جهودا كبيرة في مواجهة العنف الذي تتعرض له الفتيات، كما أنها من خلال برنامج برنامج «وعي» تعمل مع الفئات الأكثر عرضة للعنف، فتحاول إدماج الفتيات في برامج الحماية المختلفة، كما أطلقت الوزارة برنامج تعاون مع اليونيسيف منصة التواصل التفاعلي "رابد برو"، والتى تهدف إلى التواصل مع أسر تكافل وكرامة، حيث تم إطلاق مسابقة أسئلة حول كورونا لزيادة الوعى لدى المواطنين.

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعى أن الوزارة تهتم بالتعليم كمحور أساسي للحماية الاجتماعية، خاصة أن إتاحة التعليم هو النواة أو الركيزة الأساسية للتغيير الثقافي والاجتماعي، وهناك العديد من مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية الشريكة لوزارة التضامن تتبنى دعم التعليم المجتمعي، خاصة للفتيات المتسربات من التعليم، كما أنه في ظل التغييرات الاجتماعية يعتبر استخدام الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي جزءا أساسيا من وسائل التعليم، وللوزارة دور في إتاحة الوسائل الإلكترونية لدى الفئات الأكثر فقرًا دون إضافة أعباء اقتصادية إضافية على تلك الأسر.

وأوضحت نيفين القباج أن الوزارة ستعمل خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي،ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، وبرنامج الغذاء العالمي، ومنظمة العمل الدولية، وعدد من مؤسسات المجتمع المدني كمؤسسة كيميت بطرس غالي، ومؤسسة اجيال، على دمج برامج رسائل وعي التي تستهدف الأسر الأكثر فقرا والتي تناقش قضايا وموضوعات الفتاة مع وزارة التربية والتعليم لإشراك الفتيات في مدارس المجتمع والتوعية بالقضايا التي تشغل المجتمع لتمكين الفتيات بالمعرفة السليمة في حوالي ٦٠٠ مدرسة، مشددة على أن الوزارة تسعى دائمًا لاستخدام التكنولوجيا والحلول الإلكترونية في المعرفة والتواصل السليم.

كما أكدت أنه في إطار التزام وزارة التضامن الاجتماعي بدعم الفتيات وتمكينهن من خلال مبادرة «فتيات في أدوار قيادية»، تم اختيار الفتيات المشاركات لعام 2020 بناء على معيارى التميز والتنوع بما يشمل التفوق الأكاديمي، الرياضي، الفني، الابتكاري والمهاري. كما تم تمثيل كافة الفئات الاجتماعية من مختلف أقاليم الجمهورية.

وتابعت وزيرة التضامن الاجتماعى، قائلة:« تتشارك وزارة التضامن الاجتماعي فى رؤية تمكين الفتيات ودعم حقوقهن مع العديد من الجهات الوطنية والدولية والتي قامت من خلالها بتنفيذ (٢٧) تبادلا للأدوار القيادية نصفهم من الجهات الحكومية (وزارات الإعلام، البيئة، التنمية المحلية، السياحة، التضامن الاجتماعي، الشباب والرياضة، التجارة والصناعة (جهاز تنمية المشروعات)، وزارة الهجرة، وزارة القوى العاملة، المجالس القومية للمرأة، الأمومة والطفولة، السكان) والنصف الآخر من الجهات الدولية (سفارات كندا، الأرجنتين، تشيلي، الاتحاد الأوروبي، أيرلندا، هولندا، كولومبيا، لاتفيا، إندونيسيا وجنوب كوريا، الممثل المقيم لمنظمات الأمم المتحدة، والمنظمة الدولية للهجرة، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، هيئة الأمم المتحدة للمرأة).

واختتمت القباج كلمتها قائلة: «إن هذا اليوم بفعالياته المختلفة يمثل رمزا لدعم حقوق الفتيات من خلال إتاحة فرص التعليم والعمل لهن، متضمنا استخدام منصات التواصل الاجتماعي بشكل عادل وآمن، وذلك لتحقيق التغيير الثقافي والاجتماعي المطلوب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ورؤية مصر 2030».

* الهلال الأحمر يستعد لفصل الشتاء:-

رفع الهلال الأحمر المصري درجة الاستعداد لموسم الشتاء ومواجهة السيول المحتملة، وذلك بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي.

وتتضمن استعدادات الهلال الأحمر هذا العام تعاونا وثيقا مع فريق الانقاذ Rescue squad والذي أظهر قدراته ومهاراته في مجال الإغاثة والإنقاذ في الأزمات والكوارث خلال العامين الماضيين.

وأعربت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ونائب رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر المصري عن ترحيبها بالتعاون بين الهلال الأحمر المصري وفريق الإنقاذ Rescue Squad، مشددة علي أن الهلال الأحمر المصري دائما من السباقين في تقديم الدعم والمساندة الفورية للشعب المصري كافة فور وقوع أي كارثة مع إعطاء أولوية للفئات الأولى بالرعاية مثل الأطفال والنساء والمسنين، وذلك من خلال تقديم كافة المساعدات الإغاثية والإنسانية.

وثمنت القباج جهود المتطوعين من كلا الفريقين، مشيدة بجهودهم وإنجازاتهم خاصة في أزمة السيول خلال فصل الشتاء الماضي والتي ساهمت في احتواء حجم الخسائر البشرية والمادية.

وأشارت إلي أن وزارة التضامن الاجتماعي ستكون دائما على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم لمتطوعي الفريقين وإمدادهم بكل ما يحتاجونه من تسهيلات وتذليل أية عقبات تقف حائلا أمام أداء دورهم لكل فئات المجتمع.

ومن جانبه، قال د.رامي الناظر، المدير التنفيذي للهلال الأحمر المصري، إنه تم رفع درجة التأهب والجاهزية القصوى بمركز عمليات الطوارئ طوال ال 24 ساعة خلال أيام الأسبوع لرصد ومتابعة كافة البلاغات الواردة للهلال الأحمر المصر.

وأضاف الناظر أنه تم تجهيز المخازن الإقليمية ودعمها باحتياطيات من المهمات الإغاثية، كما تم تجهيز المخزون المحلي لجميع أفرع الهلال الأحمر المصري، بالإضافة إلى تجهيز الأسطول المركزي والذي يشمل سيارات التدخل السريع والدفع الرباعي والسيارات الطبية المستخدمة في عمليات الإغاثة.

ومن جانبه، توجه محمد الحسيني، مؤسس فريق Rescue squad بالشكر إلى وزارة التضامن الاجتماعي على دعمها الدائم والواعد بفتح آفاق جديدة للإغاثة قبل وأثناء وبعد حدوث الأزمات، معربًا عن سعادته بالتعاون مع الهلال الأحمر المصري في مجال الإنقاذ.

وقال الحسيني إن العمل تحت مظلة وزارة التضامن الاجتماعي يعزز نجاح الفريق وشعوره بالمسئولية والحرص على تقديم الأفضل للشعب المصري.

وعن أنشطة الفريق، قال مؤسس فريق Rescue squad إن الفريق بدأ العمل على الأرض منذ ثلاث سنوات بسيارتين فقط وخلال هذه السنوات حقق انتشارا واسعا في جميع محافظات الجمهورية بقوة ١٥٠ سيارة دفع رباعي مهيئة للعمل في المناطق الصعبة تعمل من خلال ٣٠٠ متطوع يشاركون في أعمال الإنقاذ والإغاثة العاجلة.

وأضاف الحسيني أنه خلال أزمة كورونا كان الفريق يقوم بتوصيل إسطوانات الأكسجين المستخدمة في علاج مرضى فيروس كورونا، وذلك بمساعدة الأطباء من أفراد الفريق.

ويأتي التعاون بين الهلال الأحمر المصري وفريق Rescue squad انطلاقا من المسئولية المجتمعية للهلال الأحمر المصري تجاه المجتمع وحرصه الدائم على تقديم الدعم والإغاثة في كافة المحن والأزمات داخل مصر وخارجها.

: وحدات اجتماعية داخل الجامعات المصرية 

وشهد الأسبوع أيضا توقيع نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى بروتوكول تعاون بين الوزارة ورؤساء ٢٤ جامعة حكومية وهى عين شمس وحلوان والفيوم وبني سويف وأسوان والأقصر وجنوب الوادي وسوهاج وأسيوط والمنيا والوادي الجديد، السادات، المنوفية، دمنهور، الزقازيق،كفر الشيخ، مطروح، الاسكندرية، بورسعيد، قناة السويس، طنطا، بنها، المنصورة، السويس، وذلك بهدف التعاون في إنشاء وحدة للتضامن الاجتماعي داخل كل جامعة، بما يساهم فى تحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، ولا سيما الأهداف الخاصة بمحوري العدالة الاجتماعية وبناء الإنسان والتمكين الاقتصادي.

وشهد توقيع البروتوكول الدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن للسياسات الاجتماعية،والمستشار احمد الشحات المستشار القانوني لوزارة التضامن الاجتماعي.

وقالت نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعي إن هناك تعاونا مثمرا بين الوزارة والجامعات المصرية ظهر خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، حيث قدمت الوزارة دعمًا كبيرًا في تأهيل المدن الجامعية وتوفير المفروشات، بالإضافة إلى توفير المياه والغذاء وعبوات النظافة الشخصية وذلك بالتنسيق مع الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن الوحدات تستهدف دعم الطلاب غير القادرين والطلاب ذوى الإعاقة، من خلال تقديم خدمات الدعم النقدي والدعم العيني والأجهزة التعويضية اللازمة، وكذلك إتاحة قروض ميسرة السداد وفقًا للإجراءات المتبعة ببنك ناصر الاجتماعى، وذلك لإقامة مشروعات استثمارية أو إنتاجية أو خدمية متناهية الصغر بأقل فائدة ممكنة، وتقديم التسهيلات اللازمة لاشتراك واستفادة طلاب الجامعات من الأنشطة البحثية التى ينفذها المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية وكذلك منشوراته.

وقالت وزيرة التضامن الإجتماعي إن الوزارة ترحب ببناء قنوات للتواصل مع الجامعات المصرية من أجل تحقيق التكامل بينهما فى تقديم حزمة من الخدمات الاجتماعية والاقتصادية المتكاملة التى يحتاجها الطالب الجامعي، كما أكدت أن الوحدة تهدف كذلك إلي تعزيز روح الانتماء والمواطنة والتطوع والمشاركة في العمل العام وفي التنمية، وبالتالي زيادة معدلات الاستثمار في البشر. كما تم طرح فرص مساهمة بنك ناصر داخل الجامعات في التوسع في الشمول المالي وحث الروح الاقتصادية والتمكين الاقتصادي لدى شباب الجامعات.

وأكدت الوزيرة أن الجامعات تلعب دورا كبيرا في عمليات التغيير المجتمعي وبناء الإنسان، وأيضًا في مجالات التمكين الاقتصادي وإذكاء الوعي العام لدى طلاب الجامعات مما يعزز قواعد العدالة الاجتماعية التي تضعها القيادة السياسية على قائمة الأولويات.

ومن جانبهم، ثمَّن رؤساء الجامعات الدور الكبير الذي تلعبه وزارة التضامن الاجتماعي، وأوضحوا أن البروتوكول سيؤدي إلى تكامل جهود خدمة المجتمع التي توسعت فيها الجامعات في السنوات الأخيرة وتوحيد قواعد البيانات، كما سينظم عديد من الخدمات التي تقدمها وزارة التضامن الاجتماعي.

وأشار عدد من السادة رؤساء الجامعات لأهمية التوسع في جهود محو الأمية من خلال إلزام الطلاب بتعليم أربعة أفراد قبل التخرج على أن تساهم الوزارة في تغطية التكلفة، وذلك بالتنسيق أيضًا مع الهيئة العامة لتعليم الكبار.

ومن جانبه، قال الدكتور صلاح هاشم، مستشار وزارة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية، إن وحدات التضامن الاجتماعي جاءت استجابة لرؤية مصر ٢٠٣٠، وخطة وزارة التضامن الاجتماعي للتوسع في أنشطتها الخدمية والتنموية من خلال التكامل مع قطاعات وأجهزة الدولة المختلفة.

وأشار هاشم إلي أن وحدة التضامن الاجتماعي تعد نواة وزارة التضامن الاجتماعي الأساسية داخل الجامعات، يمكن من خلالها تقديم حزمة من الخدمات للطلاب والعاملين بالجامعات الحكومية،وكذلك الخريجين، وذلك من خلال الأنشطة المتعلقة بالتمكين الاقتصادى، وبرامج بناء الشخصية.

:-حقيقة الفيديو المتداول بدار الفتوح فى الشيخ زايد 

وردا علي ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعى بشأن وجود تعذيب للاطفال داخل دار الفتوح بالشيخ زايد، وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي فريق التدخل السريع بسرعة التحرك لكشف ملابسات الواقعة وفتح تحقيق فيما تردد.

وعقب توجه فريق التدخل السريع لمقر الدار تبين حدوث مشاجرة بين فتاتين يتراوح عمرهما ما بين ١٠ و١١ عاما داخل الدار علي أسبقية الدخول لدورة المياه، وتطور الأمر لاعتداء كل منهما علي الاخرى، وتدخلت المشرفة علي الدار لإنهاء الواقعة، وهذا يفسر الاصوات التى ظهرت بمقطع الفيديو المنتشر علي مواقع التواصل الاجتماعي.

وتفقد فريق التدخل السريع الدار والتقي المشرفين والمسئولين عليه، حيث تم التأكد من عودة الأمور لطبيعتها، وان الأمر لم يتعد كونه مشاجرة بين فتاتين، وانتهي الأمر بينهما ولا توجد صحة لوجود اعمال تعذيب للاطفال بالدار.

وقد وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بالتحقيق مع المشرفة داخل دار الفتوح للتأكد من قيامها بدورها بشكل كامل، مشددة علي أنه في حال ثبوت تقصيرها في عملها سيتم إسناد الدار لمشرفة أخرى، وكذلك تغيير مجلس إدارة الجمعية المشرفة علي الدار.

:-صرف منحة كرامة 

كما قررت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي صرف منحة الـ١٠٠ جنيه لمستحقي برنامج المساعدات " كرامة" لمن يزيد عمرهم علي ٦٥ عاما أمس الخميس، وذلك خلال شهر أكتوبر الجاري فقط، والتي كان قد تم إقرارها في إطار اليوم العالمي للمسنين.

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن عدد مستحقي المنحة من برنامج كرامة يبلغ ما يقرب من ٤٠٩ آلاف مواطن، بتكلفة إجمالية تبلغ ٤٨ مليون جنيه.

وأشارت نيفين القباج إلي أن المنحة المقدمة ستزيد دعم كرامة خلال شهر أكتوبر الجاري فقط إلى ٥٥٠ جنيها بدلا من ٤٥٠ جنيها، مؤكدة علي أن هذه الزيادة ستصرف لمدة شهر واحد فقط وهو شهر أكتوبر الجارى.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي أن هذه الزيادة جاءت في أطار الاحتفال باليوم العالمي للمسنين، مشيرة إلي أن شهر أكتوبر الجاري شهد حزمة من الإجراءات هدفها تخفيف العبء عن كاهل الأسر الأولي بالرعاية وكبار السن، وذلك في ظل توجيهات القيادة السياسية التي تهدف إلى دعمهم بكل السبل وتسخير كافة الجهود لتلبية احتياجاتهم.

: 300 ألف جنيه لعشرة شباب مبدعين 

كما شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي خلال الأسبوع تخرج أول دفعة من مدرسة "ابتكار خانة" التي تعد اول مدرسة محلية للإبداع الاجتماعي في مصر ومنطقة الشرق الأوسط، وذلك خلال الحفل الذي نظمته "ابتكار خانة" للاحتفاء بنجاح الشباب من المبدعين الاجتماعيين خريجيّ مشروع "ابتكار خانة" ليتسنى للجميع رؤية مجهوداتهم والتزامهم وشغفهم لتحقيق التغيير الاجتماعي.

وقامت وزيرة التضامن الاجتماعي بتوزيع شهادات التخرج علي خريجي أول دفعة من برنامج " الرحلة " لابتكار خانة، كما قامت بتسليم الجوائز والشهادات علي الفائزين في مسابقة شباب مصر المبدع.

وقررت نيفين القباج منح ٣٠ ألف جنيه من قبل وزارة التضامن الاجتماعي لكل مبدع من المشتركين في مسابقة شباب مصر المبدع بإجمالي ٣٠٠ ألف جنيه لعشرة مبدعين، شريطة أن يضم كل مشترك في المسابقة أربعة أفراد آخرين معه للاستفادة من تجاربهم في إبداعاتهم ومبادراتهم.

واكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن مؤسسة " ابتكار خانة" تقدم أفكارًا مبدعة وتعشق التنمية، مشددة علي أن هناك ارتباطا وثيقا بين قضية الابداع المجتمعي والتمكين الاقتصادى، حيث إن كل منهما يكمل الآخر، مضيفة أن منهجية التفكير والإبداع ضرورية، خاصة أن الفكر دائما يسبق العمل، لذلك تعد الشراكة بين جميع المؤسسات أمر ضرورى ولا مجال للمنافسة، حيث إن العمل الجماعي يعطي عزيمة وإحساس بالنجاح.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي الي أن الابتكار الاجتماعي والريادة في المناطق المستحدثة التي نقل لها سكان المناطق غير الآمنة بات أمرًا ضروريًا، حيث يقدم الشباب ابتكارات اجتماعية وفرصا للتغيير المجتمعي.

: بروتوكول تعاون مع وزارة قطاع الأعمال 

وشهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي،والسيد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام توقيع ثلاث بروتوكولات تعاون بين الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي وثلاث شركات قابضة تتبع وزارة قطاع الأعمال العام، بشأن تسوية مديونيات التأمينات الاجتماعية المستحقة علي هذه الشركات، حيث بموجب هذه البروتوكولات تم تبادل ٣.٥ مليار جنيه أصل المديونية بأصول عقارية، وإسقاط ١.٨ مليار جنيه مبالغ إضافية من هذه الشركات.

ووقع علي البروتوكول الأول اللواء جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي،والدكتور أحمد مصطفي رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، كما وقع البروتوكول الثاني كل من اللواء جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي،وميرفت حطبه رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق، بينما وقع علي البروتوكول الثالث كل من اللواء جمال عوض رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي واللواء اركان حرب صلاح الدين حلمي عبد القادر رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للنقل البحري والبرى.

وتجدر الإشارة إلى أن الشركة القابضة للصناعات المعدنية قد قامت بسداد المديونية المستحقة عليها نقدًا،وتم إعفاؤها من المبالغ الإضافية المستحقة عليها بنسبة ٩٠ في المائة، وفقا لأحكام القانون رقم ١٧٣ لسنة ٢٠٢٠، وذلك عدا شركة حلوان للحديد والصلب والتي لم تسوى مديونياتها حتي تاريخه.

ومن جانبها قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي إن وزارة قطاع الأعمال العام لها شراكة كبيرة مع وزارة التضامن الاجتماعي، مشيرة إلي أنه يجب الاستفادة من قانون الإعفاءات والتي تصل إلي نسبة ٩٠ في المائة من المبالغ الإضافية والتي تنتهي اليوم، مشددة علي أنه اعتبارا من غد سيتم الإعفاء بنسبة ٧٠ في المائة من المبالغ الإضافية المستحقة،إذا تم سداد كامل المديونية خلال الستين يوما القادمة.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي الي أنه يتم تقديم كافة التيسيرات للقطاع العام من أجل دعمه علي النهوض، موضحة أن الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي قدمت مرونة كبيرة للغاية من أجل الوصول لصيغة التعاون التي ترجمت في بروتوكولات التعاون التي وقعت اليوم.

ومن جانبه قال السيد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام أن هناك تعاونا غير مسبوق بين وزارتي قطاع الأعمال والتضامن الاجتماعي، حيث تم الاتفاق علي توقيع البروتوكلات في أسابيع قليلة، وتم إزالة كافة العقبات.

وأضاف وزير قطاع الأعمال العام أن ما حدث نقلة كبيرة لإنهاء المديونيات، مشددا علي أن تقليل الفوائد والغرامات والتسوية فرصة قد لا تتكرر مرة أخرى، وعلي الشركات الاستفادة بها والنهوض بواجباتها للانطلاق نحو تحقيق أهدافها.

في حين قال اللواء جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي أن هناك دعما كبيرا من السيدة وزيرة التضامن الاجتماعي والسيد وزير قطاع الأعمال العام للوصول لصيغة التعاون والتوقيع علي بروتوكولات التعاون لبدء مرحلة جديدة، مشددا علي أنه تم التنسيق بين الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي ووزارة قطاع الأعمال العام وفقا للقانون ١٧٣ لسنة ٢٠٢٠، وذلك بحضور جميع الشركات.