ملخص المناظرة الأولى بين ترامب وبايدن.. اشتباك عنيف وتلاسن حاد وتبادل اتهامات

بوابة الفجر
Advertisements
في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، بدأت المناظرة الأولى بين مرشحي الرئاسة بالولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب وجو بايدن.

واستغرقت المناظرة الأولى 90 دقيقة، وناقشت 6 موضوعات لكل واحد 15 دقيقة، وكان المسؤول عن إدارتها المذيع كريس والاس، من قناة فوكس نيوز.

وجرت المناظرة الأولى بين المرشح الجمهوري دونالد ترامب (74 عامًا)، والمرشح الديمقراطي جو بايدن (77 عامًا)، في مدينة كليفلاند بمقاطعة أوهايو.

البداية "نارية"
لم يتصافح المرشحان التزما بقواعد التباعد الاجتماعي، وتماشيًا مع الإجراءات الوقائية المتبعة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

ومنذ الوهلة الأولى، دخل المرشحان في سجال حاد، واحتدم النقاش بينهما وتطور إلى تلاسن وتراشق بالألفاظ، وسيل من تبادل الاتهامات.

وناقشت المناظرة الأولى 6 موضوعات، هي: "السجلات السياسية لترامب وبايدن، المحكمة العليا، فيروس كورونا المستجد، الاقتصاد الأمريكي، العنف في المدن، نزاهة الانتخابات".

وخرج المرشحان عن إطار موضوع النقاش أكثر من مرة، وقاطعهما المذيع عدة مرات حتى يعودا للملف محل الحديث، وتنوعت الاتهامات بين "الكذب، الخداع، الغباء، العجز، ودمية بوتن".

المحكمة العليا
بدأ السجال بين المرشحين مع مناقشة الموضوع الأول، بشأن ترشيح قاضية للمنصب الشاغر في المحكمة العليا الأمريكية، حيث يرى بايدن أنه كان يجب الانتظار بعد نهاية الانتخابات الأمريكية، ورد عليه ترامب بأنه حق أصيل له.

الرعاية الصحية
وبشأن النظام الصحي للرئيس أوباما، قال ترامب: "نظام أوباما كير الصحي لم يكن جيدا وقمنا بإصلاحه"، ليقاطعه بايدن قائلا، "ترامب ليس لديه أي خطة لدعم الشعب في المجال الطبي.. إنه يقول الكذب... الكل يعرف أنه كاذب".

أما عن قضية مكافحة فيروس كورونا بالولايات المتحدة، هاجم بايدن منافسه بقوة، واصفا إياه بأنه لا يكترث بالمواطنين وفضل الأسهم على حياتهم، وأنه أخبر الشعب التراهات لا الحقائق، والتي ليس لها علاقة بالمعلومات الطبية الصحيحة.

واستشهد بايدن بقول ترامب السابق أن المواطنين يجب أن يحقنوا أنفسهم بالمنظفات، ليرد عليه ترامب إنها كانت مجرد مزحة.

ترامب لم يترك بايدن يهاجمه، قائلا: "أنت لا تمت للذكاء بصلة"، ليرد بايدن قائلا: "ألا تسكت يا رجل".

الاقتصاد
بالنسبة للاقتصاد الأمريكي، قال ترامب: "بنينا أعظم اقتصاد في التاريخ وأغلقناه نتيجة جائحة الصين"، ليرد عليه بايدن، "إنك لا تنوي تحسين الاقتصاد" وخطتي الاقتصادية ستخلق 7 ملايين وظيفة خلال 4 سنوات.
ووجه بايدن اتهاما لترامب، بأنه لم يدفع خلال 10 سنوات سوى 750 دولار فقط كضرائب للدخل، واصفا إياه بأنه "أسوأ رئيس في تاريخ أمريكا" وأن الأثرياء في عهده لا يدفعون الضرائب، لقد استغل قانون الضرائب لصالحه.

وأجاب ترامب أنه دفع الملايين للضرائب خلال تلك الفترة، وحاول زيادة الهجوم على بايدن، قائلا "إن ابنك حصل على 3 ملايين من موسكو"، ليرد نائب الرئيس السابق بالنفي ويصفه بالـ"المهرج".

القضايا العرقية والعنف
وحول القضايا العرقية والعنف، خاصة مقتل جورج فلويد وبريونا تايلور، اتهم بايدن الرئيس الأمريكي بتعميق الانقسام بين المواطنين، وأنه ترشح للرئاسة من أجل إنهاء هذا الانقسام.

وأضاف بايدن أن ترامب استخدم الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين أمام البيت الأبيض، ووصف زيارته للكنيسة أثناء تظاهرات مقتل جورج فلويد بأنه "عار".

ورد ترامب أن "الاحتجاجات لم تكن سلمية.. والولايات التي يديرها الديمقراطيون هي التي شهدت أعمال عنف"، واتهم بايدن بأنه "دمية في يد اليسار الراديكالي".

سجلات المرشحين السياسية
وعن حصيلة أداء ترامب وبايدن، تفاخر الرئيس الأمريكي بفترة ولايته، قائلا: "لم تنجز أي إدارة أمريكية ما أنجزته إدارتي"، واصفا اتفاق باريس بشأن المناخ بأنه "كارثة".

أما بايدن، أكد أن الأمريكيين أصبحوا أكثر مرضا وانقساما وفقرا في ظل إدارة ترامب، وأصبح الأثرياء أكثر غنى، واتهم ترامب بأنه "دمية بيد بوتين".

نزاهة الانتخابات الأمريكية
وبشأن نزاهة الانتخابات، قال ترامب إن التصويت عبر البريد سيتبعه تزوير كبيرة، واتهم أوباما وكلينتون بالتجسس على حملته الانتخابية.

ووجه بايدن اتهاما لترامب، بأنه فقط من يؤمن بالتلاعب بشأن تصويت البريد، وتعهد بقبول نتيجة الانتخابات حتى في حال خسارتي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا