جامعة القاهرة تكشف تفاصيل "شجار القصر العيني"

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
كشف الدكتور محمود علم الدين، المتحدث باسم جامعة القاهرة، تفاصيل واقعة "شجار القصر العيني"، موضحا أن مستشفى القصر العيني استقبلت حالة طفل مصاب بحروق وتم إعطاء العلاج اللازم له.

وقال "علم الدين"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، إن أهل الطفل رفضوا استكمال العلاج بعد تحسن حالة طفلهم، وأرادوا التوجه للمنزل، مضيفا: "أم الطفل قامت بوضع الطفل تحت الماء رغم الحروق، وهو ما أغضب الأطباء".

واعتبر المتحدث باسم جامعة القاهرة، أن هذه الواقعة تعكس جزء من المعاناة التي يتعرض لها الأطقم الطبية في المستشفيات التي تقدم جماهيرية عامة، مناشدا المرضى وأسرهم بالالتزام بما يقوله الأطباء من تعليمات.

وفي إطار خطة جامعة القاهرة الاستراتيجية للتحول الرقمي؛ وبناء على تعليمات الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، تقوم كليات الجامعة ومعاهدها حاليًا بتدريب أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة على استخدام الشاشات الذكية التفاعلية وتوظيفها في تدريس المقررات الدراسية بشكل تفاعلي مع إمكانية البث الحي، وذلك تمهيدًا لبدء العام الدراسي الجديد يوم السبت الموافق 17 أكتوبر 2020.

وكان الدكتور محمد عثمان الخشت، أعلن عن تركيب 118 شاشة ذكية كمرحلة أولى في 4 كليات وهي: التخطيط الإقليمي والعمراني، والاقتصاد والعلوم السياسية، والصيدلة، والدراسات العليا للتربية، بالإضافة إلى استوديوهات مركز التعليم المدمج لتفعيل خطة الجامعة للتعليم الإلكتروني، موضحًا أن هذه الشاشات تشمل تطبيقات تعليمية يمكن من خلالها إنشاء محتوى تعليمي تفاعلي أو التعديل على المحتوى التعليمي بشكل يعزز التفاعل الطلابي بهدف تطوير العملية التعليمية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا