دبلوماسي سابق عن رحيل أمير الكويت: كان من أشد الحكام المؤيدين لمصر (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
وجه السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، العزاء لدولة الكويت حكومة وشعبا لرحيل الشيخ صباح الأحمد جابر الصباح، مشيرا إلى أنه أحد أعمدة التضامن العربي.

وأشار "هريدي"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "أخبار TeN" المذاع عبر فضائية "TeN"، مساء الثلاثاء، إلى أن وفاة أمير الكويت خسارة كبيرة في وقت كان العالم العربي في حاجة إلى حكمته لتعزيز الوحدة العربية، لافتا إلى أنه كان من أشد الحكام المؤيدين لمصر.


وأضاف أن الشيخ صباح كان داعما لمصر بعد ثورة 30 يونيو، وكان من أشد الداعمين للجالية المصرية في الكويت، منوها بأن عملية انتقال السلطة في الكويت ستتم وفقا للدستور.

إقرأ أيضا.. 

ونشر السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بيانًا عبر صفحته الرسمية جاء فيه: " تنعي جمهورية مصر العربية ببالغ الحزن والأسى سمو أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي انتقل إلى جوار ربه اليوم، لتفقد الأمة العربية والإسلامية زعيمًا عظيمًا من طراز فريد، بعد عمر حافل بالعطاء والإنجازات في خدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية ونصرة قضاياها".

وأضاف: "إن جمهورية مصر العربية لتستذكر في هذه الظروف الأليمة بكل العرفان والتقدير المواقف الأخوية للأمير صباح، وبصماته البارزة في نهضة الكويت والأمتين العربية والإسلامية، فلقد كان قائدًا حكيمًا كرّس حياته في خدمة شعبه وأمته والإنسانية جمعاء، وستظل أعماله وإنجازاته راسخة في الوجدان وستبقيه نموذجًا يحتذى به في القيادة والبذل والعطاء".

وتابع،: "أن الرئيس عبد الفتاح السيسي إذ ينعي لمصر وللأمتين العربية والإسلامية أخًا وصديقًا عزيزًا، ليعرب باسمه وباسم مصر حكومةً وشعبًا عن خالص تعازيه وصادق مواساته إلى الشعب الكويتي الشقيق وأسرته الكريمة في هذا المصاب الجسيم، داعيًا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يسدد سبحانه وتعالى خطى دولة الكويت لمواصلة مسيرة التقدم والازدهار والدفاع عن قضايا العروبة والإسلام".