في اليوم العالمي.. كل ما تريد معرفته عن أمراض القلب وطرق الوقاية منها

بوابة الفجر
Advertisements
أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم 29 سبتمبر من كل عام، يوما عالميا للقلب.

وأكدت المنظمة أن أمراض القلب والأوعية الدموية، هي السبب الأول للوفاة على مستوى العالم، إذ يموت الأشخاص سنويًا بسبب أمراض القلب أكثر من أي سبب آخر.

وذكرت المنظمة العالمية أن نحو 17.9 مليون شخص توفوا بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، في عام 2016، وهو ما يمثل 31% من إجمالي الوفيات العالمية، وأن 85% من هذه الوفيات ناجمة عن نوبة قلبية وسكتة دماغية.

وأشارت المنظمة إلى أن أكثر من ثلاثة أرباع وفيات أمراض القلب تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، إذ إنه من بين 17 مليون حالة وفاة مبكرة تحت سن 70، بسبب الأمراض غير السارية في عام 2015، 82% منها في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، و37% ناجمة عن أمراض القلب.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، يمكن الوقاية من معظم أمراض القلب والأوعية الدموية من خلال معالجة عوامل الخطر السلوكية، مثل: تعاطي التبغ، والنظام الغذائي غير الصحي، والسمنة، وقلة النشاط البدني، والاستخدام الضار للكحول.

ويحتاج الأشخاص المصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية، أو المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بسبب وجود عامل أو أكثر من عوامل الخطر، مثل: ارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكري، أو فرط شحميات الدم، أو مرض مؤكد بالفعل، إلى الكشف المبكر والاستشارة والحصول على الأدوية، حسب الاقتضاء.


ما هي أمراض القلب والأوعية الدموية؟

بحسب منظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية، هي مجموعة من اضطرابات القلب والأوعية الدموية، وتشمل: أمراض القلب التاجية، وأمراض الأوعية الدموية التي تغذي عضلة القلب، وأمراض الأوعية الدموية الدماغية، وأمراض الأوعية الدموية التي تغذي الدماغ، وأمراض الشرايين الطرفية، وأمراض الأوعية الدموية التي تغذي الذراعين والساقين، وأمراض القلب الروماتيزمية، وتلف عضلة القلب وصمامات القلب من الحمى الروماتيزمية التي تسببها بكتيريا المكورات العقدية، وأمراض القلب الخلقية، وتشوهات في بنية القلب عند الولادة، وتجلط الأوردة العميقة والانسداد الرئوي، وجلطات دموية في أوردة الساق، والتي يمكن أن تنفصل وتنتقل إلى القلب والرئتين.

وعادة ما تكون النوبات القلبية والسكتات الدماغية من الأحداث الحادة، وتحدث بشكل رئيسي بسبب انسداد يمنع الدم من التدفق إلى القلب أو الدماغ، والسبب الأكثر شيوعًا لذلك هو تراكم الترسبات الدهنية على الجدران الداخلية للأوعية الدموية التي تغذي القلب أو الدماغ، ويمكن أن تحدث السكتات الدماغية أيضًا بسبب نزيف من أحد الأوعية الدموية في الدماغ أو من جلطات الدم، وعادة ما يكون سبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية هو وجود مجموعة من عوامل الخطر، مثل تعاطي التبغ، والنظام الغذائي غير الصحي، والسمنة، وقلة النشاط البدني، والاستخدام الضار للكحول، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، وفرط شحميات الدم.

عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية

تسرد منظمة الصحة العالمية أهم عوامل الخطر السلوكية لأمراض القلب والسكتة الدماغية، التى قد تظهر على الأفراد، مثل: ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم، وارتفاع نسبة الدهون في الدم، وزيادة الوزن والسمنة، ويمكن قياس عوامل الخطر المتوسطة، وتشير إلى زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية وسكتة دماغية وفشل القلب ومضاعفات أخرى.

ولقد ثبت أن الإقلاع عن التدخين، وتقليل الملح في النظام الغذائي، واستهلاك الفواكه والخضروات، والنشاط البدني المنتظم، وتجنب الاستخدام الضار للكحول، يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى ذلك، قد يكون العلاج الدوائي لمرض السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الدهون في الدم ضروريًا لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومنع النوبات القلبية، والسكتات الدماغية.

وهناك أيضًا محددات أساسية للأمراض القلبية أو ما يعرف باسم "أسباب الأسباب"، التى تعد انعكاسا للقوى الرئيسية الدافعة للتغيير الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والعولمة والتحضر وشيخوخة السكان، وتشمل المحددات الأخرى لأمراض القلب والأوعية الدموية الفقر والتوتر والعوامل الوراثية.

الأعراض الشائعة لأمراض القلب والأوعية الدموية


في كثير من الأحيان، لا توجد أعراض للمرض الأساسي للأوعية الدموية، وقد تكون النوبة القلبية أو السكتة الدماغية هي التحذير الأول لمرض أساسي، وتشمل أعراض النوبة القلبية ما يلي:

- ألم في وسط الصدر.

- ألم في الذراعين أو الكتف الأيسر أو المرفقين أو الفك أو الظهر.

- بالإضافة إلى ذلك، قد يعاني الشخص من صعوبة في التنفس أو ضيق في التنفس، وقد يشعر بالغثيان أو القيء، وبالدوخة أو الإغماء، مع كثرة العرق البارد، ويصبح الشخص شاحبًا.

أما أكثر أعراض السكتة الدماغية شيوعًا هو الضعف المفاجئ في الوجه أو الذراع أو الساق، وغالبًا ما يكون في جانب واحد من الجسم، وتشمل الأعراض الأخرى ظهور مفاجئ لما يلي:

- خدر في الوجه أو الذراع أو الساق، خصوصا في جانب واحد من الجسم.

- الارتباك وصعوبة التحدث أو فهم الكلام.

- صعوبة في الرؤية بعين واحدة أو بكلتا العينين.

- صعوبة في المشي والدوخة وفقدان التوازن.

- صداع شديد بدون سبب معروف.

- الإغماء أو فقدان الوعي.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض طلب الرعاية الطبية على الفور.

طرق الوقاية من أمراض القلب

وللوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، ينبغى على الشخص اتباع ما يلى:

- الإقلاع عن التدخين والامتناع عن استخدام منتجات التبغ.

- الحركة وممارسة الرياضة، لمدة 30 إلى 60 دقيقة على الأقل يوميا.

- اتباع نظام غذائي مفيد لصحة القلب.

- الحفاظ على وزن صحي.

- الحصول على فترة جيدة من النوم.

- إجراء فحوصات على الصحة بشكل منتظم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا