وزير الخارجية يناقش مع نظيره النمساوي سبل تعزيز العلاقات الثنائية

سامح شكري وزير الخارجية
سامح شكري وزير الخارجية
Advertisements
بحث وزير الخارجية سامح شكري اليوم الثلاثاء، مع وزير الخارجية النمساوي "اليكساندر شالينبرج"، خلال اتصال هاتفي، عدد من ملفات التعاون الثنائي، فضلًا عن القضايا ذات الاهتمام المُشترك للبلدين.

وصرح أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزيرين أشادا بالعلاقات التاريخية والوثيقة بين مصر والنمسا، والتواصل المُستمر بين رئيس الجمهورية والمستشار النمساوي بهدف تعزيز العلاقات الثنائية والتشاور حول أهم القضايا الإقليمية في الإطار الأورومتوسطي.

كما أعرب الوزير شكري عن تطلع مصر لاستعادة تدفق السياحة النمساوية إلى المقاصد السياحية المصرية التي شهدت تطبيق تدابير صارمة لمكافحة جائحة "كورونا".

 ومن جانبه، أعرب الوزير "شالينبرج" عن تقدير بلاده للعلاقات الثنائية مع مصر ورغبتها في تطويرها وتعزيزها لآفاق أرحب.

 وفيما يتعلق بالقضايا الإقليمية، ذكر المُتحدث الرسمي أن الوزير شكري استعرض الرؤية المصرية لمجمل الأوضاع بالمنطقة، بما في ذلك التطورات في ليبيا، ودعم مصر لجهود تثبيت وقف إطلاق النار في كافة الأراضي الليبية وانجاح المساعي الرامية إلى تحقيق اختراق ملموس في المسارات المختلفة، بما يتسق مع مُخرجات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة، وبما يستهدف التوصل لتسوية سياسية شاملة ومستدامة لمختلف أوجه الأزمة الليبية.

 وأكد شكري موقف مصر الراسخ من القضية الفلسطينية ودعمها المتواصل للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، مع استمرار دعم كل الجهود الهادفة لتحقيق الاستقرار والسلام والأمن. واختتم حافظ تصريحاته بالإشارة إلى أن الاتصال الهاتفي تناول كذلك التطورات المتسارعة والمقلقة بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم "ناجورنو-كاراباخ"، وأهمية العمل على وقف التصعيد وضبط النفس بين الطرفين.