"أقارب لكن عقارب".. أبرز قصص زنا المحارم.. أب ينجب من ابنته و"خالة" تعاشر نجل شقيقتها

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
"الهوس الجنسي.. ظروف مادية.. مخدرات".. محطات كثيرة يصل إليها بعض الأشخاص، حيث تقودهم لارتكاب جرائم في حق أسرهم أولًا ثم المجتمع، خاصة عندما بدأت تتنشر في الآونة الأخيرة جملة تتكون من كلمتين، ولكن في جوهرها قاسية المعنى، وهي "زنا المحارم"، وعند التأمل فيها نجد أنها نتيجة لكثير من المحطات التي يمر بها الإنسان، ومنها ظروف مادية ومجتمعية، وأخرى هوس جنسي، وأخرى نتيجة البطالة واللجوء لتعاطي المخدرات، وكل تلك المحطات قادتهم لنهاية مأسوية واحدة، ليتحولوا في النهاية إلى "عقارب"، كما يقول المثل المصري المعروف: "قرايب لكن عقارب".

استيقظ المجتمع مؤخرا على جريمة كبرى، "زنا المحارم" وتنوعت ما بين تراضي الطرفين وعدم التراضي، ولكن كلاهما نتيجتهما قاسية، إما أن تنجب الضحية من أبيها أو أخيها، أو أن تصاب أسرة كاملة باللعنة من ذويهم وتؤدي للقتل أو الانتحار.

وشهدت محافظتي القاهرة والجيزة، خلال الشهور الماضية، بعض جرائم زنا المحارم، وتستعرض "الفجر" نماذج منها خلال السطور التالية:

أب يعاشر ابنته ويحمل منها
في مركز الصف، بجنوب محافظة الجيزة، كان لجريمة "زنا المحارم" نصيب، حيث تلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارًا من العميد أحمد الوتيدي رئيس قطاع جنوب الجيزة بورود بلاغا لمأمور مركز شرطة الصف، من شاب ثلاثيني العمر، وشقيقته يفيدان باعتداء والدها عليها ومعاشرتها جنسيا عنوة عنه، وانتقلت قوة أمنية برئاسة العقيد محمد مختار مفتش مباحث شرق الجيزة، إلى مسكن الأب وتمكنت من القبض عليه واقتياده إلى ديوان المركز.

اعترافات المتهم
كشفت تحقيقات النيابة العامة، بجنوب الجيزة، أن المتهم مزارع وعاشر ابنته المطلقة (٢٧ عاما) والتي تعيش معه بالمنزل بعد طلاقها، لافتا إلى أن الشيطان أغواه، أثناء إقامتها مهم.

واعترف المتهم، أنه عندما كان يعاشرها جنسيا، يقيدها بالحبال حتى لا تصرخ ويعطيها أقراص منع الحمل، ولكن يشاء القدر أنها حملت منه سفاحا، مشيرا إلى أنه أخطأ في حق ابنته، وكان لا يشعر بنفسه.

حبس الأب
هذا، وقرر قاضي المعارضات، بمحكمة جنوب الجيزة، استمرار حبس المتهم على ذمة التحقيقات، لاتهامه بمعاشره نجلته سفاحا.

عامل يغتصب ابنه زوجته
وفي محافظة القاهرة، بمنطقة البساتين، أقدم شاب بمساعدة 3 آخرين، على إلقاء عامل من الطابق الخامس بعد اغتصابه ابنة زوجته وحملها منة سفاحا.

شهود عيان
وقال شهود عيان لرجال المباحث، إن المجني عليه، متزوج من والدة الشاب المتهم منذ سنوات، وتعدى جنسيا على ابنة زوجته وشقيقة المتهم، وحملت منه سفاحا، فقام شقيقها بمساعدة أقربائه بإلقائه من الطابق الخامس، وأمرت النيابة، بحبس المتهم.

"الخالة أم، ولكن".. طالب يعاشر خالته
وفي منطقة ١٥ مايو بحلوان، كانت الواقعة الفاجعة، عندما تحولت الخالة من أمومتها لسيدة تعاشر نجله أختها، ولكن القدر لم يتركهما حتى الانتهاء من الليلة الحمراء التي اختتمت بدم ملطخ على يد نجلها، عندما جاء مبكرا وضبطهما في أحضان بعضهما، وقام الابن بإلقاء نجل خالته من الطابق الخامس.

شهود العيان
واستمعت النيابة لأقوال الشهود العيان الذين أكدوا أنهم اعتادوا علي سماع الشجار والشتائم كل يوم من هذه الشقة وأن كان يعيش بها ربة منزل مع ولديها ونجل شقيقتها وكانت منفصله عن زوجها.

وأضافوا، انهم أكثر من مرة تدخلوا للصلح بين نجل المتهمة الأكبر، ونجل شقيقتها، مؤكدين أنهم اعتادوا  السكر والتعاطي، وفي يوم الواقعة سمعوا صوت ارتطام قوي علي الأرض، وعندما أسرعوا شاهدوا المجني عليه ملقا علي وجه وغارقا في دمائه، وشاهدوا نجلها يسرع نحوه، ويتفوه بالشتائم ضده، ويرغب في التعدي عليه بالضرب، كما تشاجر مع والدته، وضربها، لافتين إلى أنهم علموا بعد ذلك، بأنه جاء من العمل مساء ودخل غرفة النوم شاهد والدته في وضع مخل مع نجل خالته.

حبس المتهمين
هذا، وأمرت النيابة، بحبس المتهمة ونجلها

عقوبات في القانون
يذكر، أن القانون المصري شدد عقوبة مواقعة أنثى بغير رضاها بالأشغال الشاقة المؤبدة، طبقًا لنص المادة 267 من قانون العقوبات التي تنص على أن العقوبة تكون مستحقة: "إذا كان الفاعل من أصول المجنى عليها أو المتولين تربيتها أو ملاحظتها، أو ممن لهم سلطة عليها أو مديرها أو كان خادمًا بالأجرة عندها أو عند من تقدم ذكرهم".

أما العقوبة طبقًا للمادة 268 تنص على: "أن من هتك عرض إنسان بالقوة يعاقب بالسجن من 3 إلى 7 سنوات إذا كانت المجني عليها لم تبلغ سن 16 عامًا، ويجوز أن تصل العقوبة إلى 15 سنة أشغالًا شاقة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا