بارتوميو يواجه المصير الأسود في برشلونة

بوابة الفجر
Advertisements
بات مصير جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة الإسباني، على المحك، بعدما أعلن النادي الكتالوني تشكيل لجنة للبث في مسألة التصويت على حجب الثقة من مجلس الإدارة الحالي.



وفي وقت سابق هذا الشهر قالت جماعة "أكثر من مجرد حركة" المدعومة من مرشحين لانتخابات الرئاسة العام المقبل إنها جمعت أكثر من 20 ألف توقيع لإجراء الاقتراع بحجب الثقة.



وقال النادي في بيان "تشكلت لجنة من عضوين بمجلس النادي وأول عضوين تقدما بالطلب ووفد من الاتحاد القطالوني لكرة القدم".



وأضاف "ستجتمع اللجنة يوم الثلاثاء 29 سبتمبر (أيلول) وستفحص خلال مهلة أقصاها عشرة أيام المتطلبات اللازمة لإجراء اقتراع".



واذا لم تجد اللجنة دوافع تعوق الاقتراع ستكون مطالبة بالترتيب للتصويت على حجب الثقة، خلال فترة من 10 أيام إلى 20 يوماً بعد الإعلان.



واذا لم تتوفر المتطلبات للاقتراع سيتم إلغاء الطلب.



وتأتي المطالبات بحجب الثقة بعد أن تقدم أيقونة النادي ليونيل ميسي بطلب للرحيل في أغسطس (آب) الماضي عقب الخروج المهين من دوري أبطال أوروبا بالخسارة 8-2 من بايرن ميونخ في مباراة واحدة بدور الثمانية.



وأشارت الجماهير إلى ضعف الإدارة الرياضية وسوء الإدارة المالية ضمن الأسباب الأساسية لطلب التغيير.



ويكفي جمع 16520 توقيعا صحيحاً على الأقل من اللجنة بما يشكل 66.5% من أعضاء النادي البالغ عددهم 150 ألفاً للتصويت ضد بارتوميو ومجلس إدارته لإجبارهم على ترك مناصبهم.



وإذا سارت الأمور في هذا الاتجاه سيصبح بارتوميو ثالث رئيس يواجه اقتراعا بحجب الثقة بعد جوسيب لويس نونيز في 1998 وجوان لابورتا في 2008. ولم تفلح المحاولة في المرتين.



وبقاء بارتوميو في النادي أصبح مسألة وقت بغض النظر عن نتيجة التصويت لأنه لن يستطيع خوض انتخابات مارس (آذار) بعدما قضى فترتين في منصبه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا