حماية المستهلك: سنعلن عن أسماء المدارس غير الملتزمة برد مصرفات الأتوبيس

أحمد سمير فرج
أحمد سمير فرج
Advertisements
قال الدكتور أحمد سمير فرج، القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المستهلك، إنهم إتخذوا إجراءات ملزمة للمدارس برد 25% من مصروفات الباص، معلقا: "اللي مأخدش حقه يتوجه للجهاز".

وأشار "فرج"، خلال لقاء خاص عبر "سكايب" ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الأحد، إلى أنه سيتم إعلان بيان بأسماء المدارس التي لم تلتزم بالقرار، لافتا إلى أنهم تلقوا أكثر من 1600 شكوى وتم التعامل معها، بالإضافة إلى أنهم يتابعون الشكوى.

ولفت إلى أن غرامة المدرسة التي لم تلتزم بقرار رد مصروفات الباص تصل إلى مليون جنيه، منوها بأن أي مدرسة ترفع قيمة مصروفاتها أكثر من 7%، فأنه يحق لولي الأمر التوجه للجهاز وتقديم شكوى، كاشفا أن هناك أولياء أمور يتخوفون من الإبلاغ عن شكواهم خوفا من اضطهاد ابنائهم، معلقا: "ده سلوك غريب يحصل في قهوة".

إقرأ أيضا..
قال الدكتور أحمد سمير القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المستهلك، إن الجهاز منع البيع أون لاين بطريقة "السعر إنبوكس"، وذلك من أجل أن تكون البيانات واضحة لجميع المستهلكين ومنع الغش.

وأضاف خلال تصريحات صحفية، "وعينا التجار وعقدنا اجتماعات معهم، ثم بدأنا في تبطبيق القانون على الصفحات والشركات، ولدينا الوسائل التي تجعلنا قادرين على الوصول إلى المعلومات".

وتابع، ان المحكمة الاقتصادية في طنطا حكمت بسنتين حبس وغرامة 100 ألف جنيه لصاحب صفحة على فيس بوك روج لمنتجات مجهولة، معتبرًا أن هذا الحكم عقوبة رادعة لمنع تخول له نفسه في استغلال البيع أون لاين للنصب على المستهلك المصري.

وأشار، إلى أن الجهاز يتعاون مع كل أجهزة ومؤسسات الدولة: "تعاونا مع وزارة الداخلية واستطعنا التوصل إلى كل البيانات التي طلبناها مثلما حدث في القضية بالمحكمة الاقتصادية في طنطا، ووصلنا إلى صاحب الصفحة وأحلنا القضية إلى النيابة".

وأردف: "العمل على الإنترنت شيء رائع وهو سوق ينمو لكن يجب الالتزام بالقانون، هناك دور مهم على المورد والمستهلك، ويجب أن يتأكد المستهلك من هوية الصفحة التي يتعامل معها وأن يطبق قانون حماية المستهلك ومعرفة مصدر المنتجات وسعرها".

وواصل: "لدينا مرصدًا إعلاميًا يرصد كل المخالفات الموجودة في الإعلام والسوشيال ميديا فيما يتعلق بالأدوية المجهولة، لأنها قد تكون مقلدة لأدوية أصلية لكن المواد الداخلة في تصنيعها مختلفة، ومنذ فترة ضبطنا مصنعًا يصنع أدوية وضع ألوانا عليها وسماها أسماءً مختلفة".

ووجه القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المستهلك رسالة إلى المستهلكين قائلًا: "متتعاملش على صحتك ولا على شعرك ولا على جلدك في أدوية انت مش عارف مصدرها إيه".