عاجل.. وفاة المنتصر بالله بعد صراع طويل مع المرض

بوابة الفجر
Advertisements


رحل، منذ قليل، الفنان الكوميدى الكبير المنتصر بالله بأحد المستشفيات بمدينة الإسكندرية بعد صراع مع المرض، كان الفنان الراحل قد عانى خلال أكثر من 10 سنوات من عدة أمراض مزمنة بدأت معه عام 2008 عندما أصيب بجلطة فى ‏المخ، تسببت فى إبعاده عن التمثيل عامين، وعندما عاد لم يستمر ‏طويلًا حتى عاود الابتعاد لتأثير المرض عليه، لكنه كان يتحامل ‏على نفسه لتقديم بعض الأعمال التى لا تتطلب مجهودا مثل ‏المسلسلات الإذاعية، أو المشاركة كضيف شرف فى مشهد أو حلقة ‏ببعض الأعمال، فظهر فى المسلسل التليفزيونى راجل وست ستات، ‏والإذاعى عوام على بر الهوى.


ولم تكشف أسرة الفنان الراحل المنتصر بالله أي تفاصيل عن موعد تشييع الجثمان وتفاصيل الجنازة حتى الأن، وينتظر أن يتم إنهاء إجراءات خروج الجثمان من المستشفى التي يمكث بها.

قدم الفنان المنتصر بالله خلال مشواره الفنى العديد من الاعمال الفنية التى تظل محفورة فى وجدان المشاهد العربى حيث ولد ​المنتصر بالله​ رياض السيد في 21 فبراير عام 1950، وعن إسمه قال إن والده توفي له 3 أولاد أسماهم جميعا "عزت"، فقرر إذا أنجب أن يختار إسمًا فيه كلمة الله، وبالفعل أنجب ولدًا وأسماه "المعتز بالله"، وحينما أنجب ولدًا آخر إعتبره انتصارًا فأسماه المنتصر بالله، كما أطلق على باقي أشقائه المحفوظة بالله وإكرام بالله ونعمة بالله.


وأثناء التعاقد على مسرحية "شارع محمد علي" وهي المسرحية الأشهر في مشواره، كان البعض لا يرغب في ان يشارك المنتصر بالله في المسرحية، لكن شيريهان هددت بالإنسحاب والإعتذار عن العمل اذا تم الإستغناء عن المنتصر بالله لتقف إلى جواره ليستجيب طاقم العمل لرغبتها كونها البطلة الأساسية وأيضًا لصداقة قوية جمعته بأحمد زكي، والذي كان يزوره في المنزل ويطلب من زوجته أن تعد له الملوخية والحمام، وكان يتناول الملوخية في "المج" وقد علمه أن يتناولها مثله.

وتزوج المنتصر بالله من الفنانة عزيزة كساب، لكن بعد الزواج تركت الفن لتتفرغ لأسرتها وأنجبت له ثلاث بنات، فأُطلق عليه لقب أبو البنات.

وانتشر لقب عن المنتصر بالله وهو "مضحكاتي الرئيس"، للعلاقة الوطيدة التي جمعته بالرئيس الاسبق محمد حسني مبارك، ولكنه في حوار أجراه قبل تدهور حالته الصحية نفى أنه يذهب لمبارك في سيارة خاصة لقصر العروبة لكي يروي له الحكايات المسلية والنكات، أو أنه كان "المضحكاتى" كما يشاع.