الأزهر يوجه رسالة مهمة للمصريين بشأن دعوات التظاهر

مؤسسة الأزهر الشريف
مؤسسة الأزهر الشريف
Advertisements
أصدر الأزهر الشريف بيانا، بشأن الدعوات الهدامة التي تهدف لزعزعة الاستقرار في مصر، داعيا أبناء الشعب المصري لوقوف صفا واحدا خلف الوطن وقياداته في وجه دعوات زعزعة الاستقرار والإخلال بالنظام العام.

وقال الأزهر في بيانه: "تابع الأزهر الشريف عن كثب الحركات الهدامة الهادفة إلى زعزعة الاستقرار، والإخلال بالنظام العام، والتي تسعى للنيل من أمن مصرنا العزيزة، ونشر الفوضى، وتعطيل عجلة التنمية والاستثمار".

وأكد الأزهر أن "ما يتم إنجازه من مشروعات تنموية مختلفة على أرض الواقع لهو مؤشر واضح في سير مصر نحو الاتجاه الصحيح الذي سوف يؤتي ثماره في القريب العاجل بإذن الله علي كافة الأصعدة".


وأشاد الأزهر بوعي الشعب المصري في تفويت الفرصة علي كل من يخططون لزعزعة الاستقرار في البلاد، مؤكدا ثقته في قدرة الدولة علي معالجة كافة قضاياها داخليا بما يحقق مصالح المواطن ويخفف أعباءه ويراعي احتياجاته، داعيا الأزهر الشعب المصري للوقوف صفا واحدا خلف الوطن وقياداته في وجه دعوات زعزعة الاستقرار والإخلال بالنظام العام، وتفويت الفرصة على أصحاب الأجندات الخارجية المغرضة.

واختتم الأزهر الشريف بيانه بالدعاء لمصر وشعبها، قائلا: "حفظ الله مصر وشعبها من كل مكروه وسوء".

كانت جماعة الإخوان المسلمين، والمقاول الهارب محمد علي، دعوا خلال الأيام الماضية للتظاهر، وتخريب مؤسسات الدولة، إلا أن هذه الدعوات باءت بالفشل كما سابقاتها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا