الكنيسة الأسقفية تستكمل مشروع "معا من أجل مصر"

بوابة الفجر
Advertisements
يستكمل اليوم مشروع معًا من أجل تنمية مصر فعاليات ورشة الفنون الإبداعية تحت عنوان "الفن للمجتمع" مع الدكتور حاتم الوكيل الميسر الإبداعى وذلك بمقر كاتدرائية جميع القديسين الأسقفية بالزمالك.

بدأت فعاليات اليوم بنشاط ترفيهي ثم بعد ذلك تناقش الشباب فى كيفية تنفيذ مبادرات ومشروعات مجتمعية مبنية على الفنون، ذلك من خلال الأفكار التى ُطرحت على مدار اليوم عن أمنياتهم وأحلامهم للمجتمع الذى يعيشوا فيه ثم بعد ذلك تناقش الشباب عن كيفية تحويل الأحلام لمشروعات على أرض الواقع عن طريق عرض تقديمي عن المشروعات، دار النقاش بعد ذلك فى كيفية تمكين مجتمعات أخرى من خروج أحلامهم للنور.

كانت قد بدأت مبادرة مجتمع القاهرة فى الرابع عشر من شهر أغسطس الماضي بالاشتراك مع مركز جسور الثقافى التابع للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية حيث بدأت بيوم تدريبي للشباب حمل عنوان "الفن للمجتمع" وذلك انطلاقًا من رؤية المشروع لتعزيز معرفة وقبول الأخر، وإعلاء القيم المشتركة، وتفعيل العمل الجماعى المبنى على الاحتفاء بالاختلاف.

من جانبه قال رامز بخيت المشرف على المشروع - فى البيان الصادر عن الكنيسة : تم تصميم هذا التدريب من أجل بناء فريق مجتمعى قادر على إطلاق برامج في المجتمعات المحلية تطلق طاقات الشباب الإبداعية وتمكنهم من تنفيذ مشروعات مجتمعية تزرع المحبة والسلام بين مختلف أطياف المجتمع.

يقام المشروع تحت رعاية إقليم الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية فى مصر وشمال إفريقيا والقرن الإفريقى ومؤسسة مصر الخير.

من المقرر أن يشمل المشروع على مجموعة من المبادرات والفعاليات فى محافظات القاهرة، والإسكندرية، والمنيا ومدينتي السادات ومنوف بمحافظة المنوفية.

يهدف المشروع إلى إقامة علاقات وصداقات قوية وحقيقية بين الشباب، وتنمية قدراتهم ورفع الوعى الثقافى والحضارى لديهم، بالإضافة إلى اشتراك المتدربين معا فى تنفيذ مبادرات عملية تعود بالنفع على مجتمعاتهم المحلية، بهدف الوصول إلى درجة من التكامل وجودة العمل عن طريق التواصل مع الهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى التى تعمل فى ذات الاتجاه الذى ترتبط به مبادرتهم.