بايرن ميونخ ضد إشبيلية.. برشلونة ينتظر الثأر على يد " إبن بلده "

بوابة الفجر
Advertisements

تقام اليوم الخميس مباراة السوبر الأوروبي التي تجمع بين إشبيلية الإسباني وبايرن ميونخ الألماني في العاصمة المجرية بودابست وتتجه أنظار عشاق الكرة الأوروبية لمتابعة اللقاء الذي سيعج بالكثير من المفاجأت.

ويخوض رفقاء ليفانوفسكي المباراة بصفتهم بطل دوري أبطال أوروبا فيما يلعب الفريق الأندلسي بصفته حامل لقب بطولة الدوري الأوروبي والتي حققها أصدقاء ياسين بونو على حساب العملاق الإيطالي نادي إنتر ميلان.

ويُعتبر إشبيلية الفريق الإسباني الأول الذي يواجه بايرن ميونخ بعد الخسارة المذلى التي تلقاها برشلونة من العملاق البافاري بثمانية أهداف مقابل هدفين ، ويرغب رفقاء ميسي في أن ينجح إشبيلية بتحقيق الفوز ورد الكرامة.

في الوقت الذي تعول فيه أندية الدوري الإسباني بصفة عامة وليس برشلونة فحسب على أن يقتنص رجال لوبيتيجي اللقب الثاني في تاريخ الفريق والثأر للكرامة الإسبانية من الصفعة التي تلقاها كيكي سيتين في لشبونة.

إشبيلية وحلم اللقب الثاني وتجنب الخسارة الخامسة

وسبق وأن خسر إشبيلية لقب السوبر الأوروبي في أربعة مناسبات من قبل أعوام 2007 و 2014 بالإضافة إلى 2015 و2016 فيما كان التتويج الوحيد له في المشاركة الأولى عام 2006.

تاريخ مواجهات الفريقين

وسبق وأن تواجه إشبيلية وبايرن ميونخ في مواجهتين من قبل لحساب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2017 – 2018 حيث نجح البافاري في تحقيق الفوز بملعب رامون سانشيز بيزخوان بهدفين مقابل هدف.

قبل أن تنتهي مباراة الإياب على ملعب أليانز أرينا سلبية بدون أهداف لينجح البايرن في الوصول للدور نصف النهائي وقتها ، حيث يعتبر البايرن من بين فريقين لم ينجح إشبيلية في تحقيق الفوز عليهما من كافة الفرق الألمانية.

حيث لم يسبق للفريق الأندلسي الفوز على هانوفر من قبل وكذلك بايرن ميونخ في الوقت الذي يُمني فيه لوبيتيجي ورفاقه النفس لتحقيق أول فوز على العملاق البافاري في بطولة السوبر الأوروبي.

الفريق الألماني المفضل لإشبيلية

ويُعتبر فريق نادي بوروسيا مونشنغلادباخ الضحية الألمانية المُفضلة لإشبيلية حيث لعب الفريقان أربعة مباريات تمكن الأندلوسيون من تحقيق الفوز في ثلاثة لقاءات منها.

فهل ينجح إشبيلية في الثأر لمواطنه برشلونة أم أن البايرن سيواصل تفوقه على الأسبان ؟

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا