قبل باتشيكو.. كيف جاءت "الولاية الثانية" لمدربي الزمالك الأجانب؟ (تقرير)

باتشيكو
باتشيكو
Advertisements
عاد المدرب البرتغالي جيمي باتشيكو لتولي القيادة الفنية لفريق الزمالك في ولاية تدريبية ثانية، خلفًا للمدرب الفرنسي باتريس كارتيرون والذي رحل عن القلعة البيضاء مؤخرا وتولي تدريب فريق التعاون السعودي.

وأعلن مرتضى منصور رئيس النادي الزمالك التعاقد مع "باتشيكو" بشكل رسمي لقيادة الفريق خلفًا لـ"كارتيرون"، وذلك بعقد يمتد حتي نهاية عام 2021، وسيحضر معه 3 مساعدين، بالإضافة لمدرب مصري وحيد هو مدحت عبد الهادي، على أن يبدأ الجهاز الجديد مهمته يوم 25 سبتمبر الجاري.

وسبق وتولي باتشيكو تدريب الزمالك عام 2014، وقاد الفريق في 12 مباراة، حقق الفوز في 9 مباريات، وتعادل في مباراتين وخسر مباراة وحيدة أمام إنبي، سجل لاعبوه 19 هدفا، واستقبلت شباكه 7 أهداف، وحصد 29 نقطة مع الفريق بالبطولة المحلية من أصل 36 نقطة مستحقة له.

وليس "باتشيكو" أول مدرب أجنبي يرحل عن الزمالك ويعود لقيادة الفريق مرة أخري، بل سبقه عدد من المدربين الأجانب خلال السنوات الماضية منهم من حقق بعض البطولات خلال ولايته الثانية، والبعض الآخر رافقه الفشل.

ويستعرض "الفجر الرياضي" أبرز المدربين الأجانب الذين قادوا الزمالك في "ولايتين" قبل البرتغالي باتشيكو:-
 
ويرنر أولك:

قاد المدرب الألماني فريق الزمالك موسم 1995 – 1996 ولكنها لم تكن تجربة موفقة بالنسبة له، حيث رحل سريعا عن القلعة البيضاء، لكنه عاد مجددا موسم 1996 – 1997 برفقة مواطنه ويثلم فيرنر ونجح الثنائي في قيادة الفريق الأبيض لحصد 3 بطولات (دوري أبطال إفريقيا – السوبر الإفريقي – الكأس الأفروآسيوية).

رود كرول:

المدرب الهولندي رود كرول تولي قيادة الزمالك في ولايته الأولي في الفترة من يوليو 1997 وحتي ديسمبر 1998، وقاد الفريق في 34 مباراة، فاز في 21 مباراة، وتعادل 8 مباريات وخسر 5 مباريات، ورحل بعدها عن القلعة البيضاء.

عاد كرول لقيادة الزمالك مجددا في موسم 2007 / 2008 وحقق نتائج جيدة مع الفريق الأبيض وتوج معه بكأس مصر ولكن خسر بطولة الدوري الممتاز ليرحل بعدها عن الفريق الزملكاوي.

كابرال:

تولي تدريب الزمالك لأول مرة موسم 2002 – 2003 وتوج مع الفريق الأبيض بلقب بطولة الدوري الممتاز ودوري أبطال إفريقيا وكأس السوبر الإفريقي وكأس السوبر المحلي، وعاد مجددا لقيادة الفريق الزملكاوي في ولاية ثانية من نوفمبر 2004 وحتي أبريل 2005 ورحل بسبب سوء النتائج حيث قاد الفريق في 23 مباراة فاز في 8 مباريات وتعادل في مثلها وخسر 7 مباريات واحتل الفريق المركز السادس بالدوري الممتاز برصيد 36 نقطة.

هنري ميشيل:

المدرب الفرنسي تولي مقاليد القيادة الفنية للزمالك موسم 2006 – 2007 واستمر مع الفريق أشهر قليلة قاده خلالها في 22 مباراة، فاز في 16 مباراة وخسر مباراتين وتعادل في 4 مباريات، ورحل عن الفريق بشكل مفاجئ، وعاد بعدها لتدريب الفارس الأبيض في ولاية ثانية عام 2009 لكنه لم يستمر سوي 3 أشهر وقاد الفريق في 7 مباريات، فاز في مباراتين وتعادل في مباراة وخسر 4 مباريات قبل إقالته من تدريب الفريق.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا