مصطفى النفياوي يحصد آلاف المشاهدات خلال ساعات من طرح "رغم الوداع"

بوابة الفجر
Advertisements
أطلق الملحن والموزع والمطرب الشاب مصطفى النفياوي أحدث أغانيه "رغم الوداع" والتي حققت نجاحًا كبيرًا على صفحات التواصل الاجتماعي، والتي اعتمد فيها One Man production Show النفياوي على المزج بين االطابع الشرقي والغربي.

الأغنية التي حققت حوالي 200 ألف مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعي في أقل من 24 ساعة كانت نتيجة رد الفعل السريع على كلمات الأغنية التي صورت ذكريات قصص الحب بين العشاق ومزج فيها النفياوي بين الحزن والالم في الاحساس والبهجة في الصوت والاختلاط في المشاعر نتيجة الفراق وحالة التخبط التي يعيشها الحبيب بعد الفراق.

مصطفى النفياوي الذي لم تتعد أغانية حوالي 7 أغاني، استطاع ان يحصد اعجاب العديد من المتابعين، خاصة أن "رغم الوداع" من توزيعه وكلماته والحانه وغنائه وهي التجربة الثانية كمصطلح One Man production Show النفياوي، وهو ما اطلقه عليه المتابعون بعد أن أطلق أولى تجاربه في المزج بين العديد المجالات في التوزيع والتلحين والتأليف والغناء في اغنية "عايشين" التي طرحها في نهاية يوليو الماضي وحققت نصف مليون مشاهدة بالرغم من حداثته في دخول عالم الفن.

حيث ظهر "النفياوي" على الساحة الفنية منذ 6 شهور بعد عودته الى مصر بعد غياب 17 عامًا، ليقوم بطرح ٧ أغاني من انتاجه، ومنها "رمينا وجع، مات الكلام، السهل الممتنع، عايشين، طبيب الغلابة، بالاضافة الى أغنية "حواديت زمان" مع الفنان علاء مرسي وكلمات وألحان وغناء النفياوي.

النفياوي أكد ان أغنية "رغم الوداع" من أقرب الاغاني الى قلبه بسبب الكلمات واللحن والإحساس الذي ظهر به وخاصة بعد دخوله عالم التوزيع ليقدم مشروعا فنيا جديدا حصد العديد من المشاهدات في اول ساعات واعجاب غير مسبوق من جميع الفئات العمرية.. وأوضح أن الاغنية أعادت الينا اغاني زمان فالاغنية مثالية ولمست ذكريات عشناها جميعا في الماضي "فمن منا لم يعيش قصة حب انتهت بفراق" ، مضيفا أن التوزيع كان سببًا رئيسيًا في قبول او رفض الأغنية عند المستمع، وتوزيع "رغم الوداع" كان الاكثر بساطة ليتماشى مع مشاعر المستمع المصري والعربي.

واكد النفياوي انه بصدد الانتهاء من أغنية جديدة سوف يطرحها خلال أسبوعين تتحدث عن مصر تحت عنوان "مصر الجميلة" وهي من كلماته ولحنه وغنائه وتوزيعه.