برلماني: التحول الرقمي من أهم المشروعات القومية التي تتبناها الحكومة

بوابة الفجر
Advertisements
أكد طارق متولي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن التحول الرقمي الذي تشهده مصر حاليًا في بعض المجالات يعد من أهم المشروعات القومية التي تتبناها الحكومة وتولي لها اهتمامًا كبيرًا خلال المرحلة الراهنة.

وأشار "متولي" في بيان اليوم، إلى أن ذلك سيجعل من مصر مركزًا إقليميًا للبيانات ويدعم التنمية الاقتصادية على المستوى المحلي والدولي، كما سيعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة مصر 2030، مضيفًا أن التحول الرقمي يدعم تحقيق المصانع قفزات كبيرة في الأداء وذلك من خلال تحقيق إيرادات إضافية وتخفيض التكلفة وزيادة الكفاءة، من خلال تزويد الصناعة المصرية بالحلول والتقنيات المتطورة في مجال التحول الرقمي وحلول التشغيل الآلي، ورفع قدرات وبناء الكفاءات والكوادر المصرية في القطاع الصناعي.

وأوضح متولي ضرورة جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية في مجال الصناعات السلعية بقطاع تكنولوجيا المعلومات، بدلا من التركيز على الاستثمار فى أنشطة وخدمات القطاع فقط، بهدف الحد من الطاقة العاطلة المرتفعة بهذه الصناعات، مع استكمال تطوير أنشطة التحول الرقمي بالشكل الذي يؤدي إلى تطوير الاستثمارات فى قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وطالب بالإسراع في إقرار مشروع قانون حرية تداول المعلومات، وتوعية المواطنين بالدور الذي يلعبه التطور التكنولوجي والإبداع، وحق المعرفة وإتاحة البيانات والمعلومات فى جذب الاستثمارات فى قطاع تكنولوجيا المعلومات، وخلق فرص عمل جديدة وتحويل المجتمع إلى مجتمع رقمي.

اقرأ أيضًا.. آخر تطورات أزمة فيروس كورونا في مصر

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، عن خروج 811 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 91143 حالة.


وأوضحت وزارة الصحة أنه تم تسجيل 113 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 19 حالة جديدة.
وقالت وزارة الصحة إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكرت وزارة الصحة أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 102254 حالة من ضمنهم 91143 حالة تم شفاؤها، و5806 حالات وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا