أطلاق المبادرة الإماراتية "من أجلك يا سودان" لدعم متضرري الفيضانات

بوابة الفجر
Advertisements

أطلقت جامعة أبوظبي امس، بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وبرعاية مجموعة "اللولو" العالمية وشركة بيبسي مبادرة "من أجلك يا سودان" لدعم الأسر المتضررة جراء الفيضانات القوية التي اجتاحت السودان.

 

ودعت المبادرة إلى تقديم الدعم للأشقاء في السودان من خلال التبرعات النقدية والعينية، حيث وفرت الجامعة صناديق خاصة لاستقبال التبرعات بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

 

وشكلت الحملة التي أطلقتها جامعة أبوظبي في إطار مبادراتها المجتمعية محلياً وإقليمياً جزءاً لا يتجزأ من جهودها المتواصلة في الإسهام في توفير الدعم للمجتمعات، وفقاً لوكالة أنباء الإمارات "وام".

 

 

حضر إطلاق المبادرة محمد أمين عبدالله الكارب، سفير جمهورية السودان لدى دولة الإمارات وممثلون عن مكتب الأمين العام للهلال الأحمر وبطلة تحدي القراءة العربي في دورته الأخيرة هديل أنور من السودان والبرفيسور وقار أحمد مدير جامعة أبوظبي وسالم مبارك الظاهري المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية في الجامعة.

 

 

كما شارك المتطوعون في خط الدفاع الأول من طلبة جامعة أبوظبي في تنظيم المبادرة.

 

 

وقال سالم الظاهري، المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية بجامعة أبوظبي" نعتز بإطلاق هذه المبادرة الهادفة إلى توفير المساعدة والدعم لأهلنا في السودان في ظل ما يواجهونه من معاناة جراء الفيضانات ونفخر بشراكتنا مع الهلال الأحمر التي سيكون لها الأثر الكبير في أن تؤتي هذه الحملة ثمارها وتحقق غاياتها".

 

 

من جانبه، أكد راشد مبارك المنصوري، نائب الأمين العام للشؤون المحلية في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن الحملة تأتي ضمن الجهود الإنسانية المبذولة على مستوى دولة الإمارات لدرء الآثار التي خلفتها السيول والفيضانات في السودان والوقوف بجانب الأشقاء لتجاوز ظروفهم الراهنة.

 

 

وقال إن هيئة الهلال الأحمر ترحب دائما بمبادرات شركائها الإنسانيين في الدولة لإقامة مثل هذه الفعاليات التي تعزز مجالات التضامن الإنساني مع ضحايا الكوارث والأزمات، وتجسد تفاعل أبناء الإمارات مع القضايا والأحداث التي تتأثر بها الشعوب من حولهم.

 

 

كما أكد أشرف علي، المدير التنفيذي لمجموعة اللولو العالمية أن الأعمال الخيرية ومبادرات المسؤوليات الاجتماعية للشركات تعد ركيزة أساسية بالنسبة للمجموعة، ونفخر بالتعاون مع كل من جامعة أبوظبي وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإطلاق هذه المبادرة النبيلة".