إقامة الأفراح وعودة صلاة الجنازة.. قرارات حكومية يبدأ تنفيذها اعتبارا من اليوم

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
اتخذت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، قرارات عدة، يتم العمل بها بدءا من اليوم الإثنين، والتى تأتي ضمن إجراءات الدولة المصرية والحكومة في تخفيف إجراءات الغلق التي سبق الإعلان عنها، وفرضها، للحد من انتشار جائحة كورونا، وفي إطار عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة، يوم الإثنين الماضى، عبر تقنية "فيديو كونفرانس"، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وبحضور عدد من الوزراء والمسئولين.

إقامة صلوات الجنازة بضوابط

ووافقت اللجنة على إقامة صلوات الجنازة في المساجد، التي لها ساحات فضاء مكشوفة، في غير أوقات الصلوات اليومية، مع مراجعة هذه القرارات حسبما تستدعي الظروف المستجدة.

ووضعت وزارة الأوقاف ضوابط لإقامة صلاة الجنائز، بحيث تقام في المساجد الكبرى التي بها ساحات مفتوحة أو صحن مفتوح، في غير أوقات الصلوات الخمس أو الجمعة، ويتم ذلك بالتنسيق مع القائمين على المسجد لفتحه في غير الأوقات المحظورة بقرار اللجنة، ولا تزيد مدة فتح المسجد لصلاة الجنازة عن 15 دقيقة، مع عدم السماح للجنازة بالانتظار، بحيث تتم الصلاة فور دخول الجنازة، ثم يتم الانصراف.

كما شددت وزارة الأوقاف على عدم فتح دورات المياه للوضوء وخلافه، وأكدت على المشيعين الالتزام بارتداء الكمامات، ولا يتم السماح بدخول أي شخص لا يرتدي الكمامة لأداء صلاة الجنازة، وفى حالة عدم التزام الجميع بارتداء الكمامة لا يتم فتح المسجد، مع الالتزام بمراعاة علامات التباعد المحددة بالمسجد على النحو الذي يتم في جميع الصلوات، ولا يتم السماح بدخول أي عدد زائد عن العدد الذي يسعه المسجد من خلال علامات التباعد الموجودة به، وإذا كانت الصلاة في صحن المسجد المكشوف، يتم إحضار مفرش بلاستيكي أو نحوه بمعرفة أهل المتوفى أو المتوفاة ليوضع تحت النعش، أما إذا كانت الصلاة في الساحة الخارجية للمسجد "خارج المسجد نهائيًا"، يكتفى بمراعاة التباعد والالتزام بالكمامة لجميع المصلين، وفي حال عدم وجود مسجد به ساحة أو صحن مكشوف، تتم الصلاة على الجنازة عند القبر، أو في أي ساحة أو مكان مكشوف تتاح الصلاة به، وفق ظروف كل منطقة.

وأكدت الوزارة أن التجربة ستكون محل تقييم مستمر من قبل مديرياتها وإداراتها بمختلف المحافظات، وسيتم اتخاذ القرار بمواصلة السماح بذلك أو منعه، بناء على مدى التزام المواطنين أو عدم التزامهم بالتعليمات.

إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة

ووافقت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا على السماح باستئناف إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة، في المنشآت السياحية والفندقية الحاصلة على شهادة السلامة الصحية، بحد أقصى 300 فرد، وينطبق نفس القرار على الاجتماعات والمؤتمرات بنسبة حضور 50% وبحد أقصى 150 فردا، والموافقة على تنظيم المعارض الثقافية، ليبدأ ذلك بمعرض الكتاب بالإسكندرية، ويتم تنفيذ ذلك في أماكن مفتوحة، بنسبة حضور لا تتعدى 50% مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

إقامة معرض "أهلا بالمدارس" وفتح فصول محو الأمية

كما وافقت اللجنة كذلك على إقامة معرض "أهلا بالمدارس" بداية من أمس الأحد، 20 سبتمبر الحالى، مع تنفيذ كل الاجراءات الاحترازية، وستتم اقامته بأرض المعارض، باعتباره حدثا مهما ينتظره أولياء الأمور ليخفف عنهم الأعباء.

كذلك وافقت اللجنة على استئناف أنشطة تعليم الكبار، وعودة فتح فصول محو الأمية، مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية.

عودة تدريبات الدرجة الثانية لكرة القدم

ووافقت اللجنة أيضا على عودة تدريبات الدرجة الثانية لكرة القدم، وبدء الهيئات الرياضية والشبابية في إتاحة استخدام حمامات السباحة التدريبية والترفيهية، كما حددت اشتراطات فتح دور الحضانات بالأندية ومراكز الشباب، وكذا المناطق المفتوحة للمناسبات بالأندية ومراكز الشباب، مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية المحددة.

إجراءات احتراية فى المطارات

من جانبه أكد وزير الطيران المدني، خلال اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، على اتباع وتنفيذ جميع الإجراءات الاحترازية في كل المطارات المصرية التي بدأت تشغيلها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا