أقرته الصحة العالمية.. تعرف علي النبات المستخدم لعلاج فيروس كورونا

بوابة الفجر
Advertisements
نجحت الأعشاب التقليدية في القضاء علي فيروس كورونا، وقد أقرت منظمة الصحة العالمية،  السبت، بروتوكولا ينظم إجراء اختبارات على أدوية عشبية أفريقية، تتعمد علي نبات الشيح كعلاج محتملة للفيروس.

وترصد "الفجر" في السطور التالية كافة التفاصيل عن نبتة الشيح المستخدمة لعلاج كورونا:

نبات الشيح:

تكثر نبتة الشيح في قارة آسيا، لكنها تنمو في عدة مناطق آخري حول العالم حيث تتوفر بيئة مشمسة ودافئة.

ويعرف باسم "جينغهاو" في الطب الصيني، ويطلق عليه أيضًا اسم الشيح الحلو أو الشيح السنوي.

استخداماتها في علاج الأمراض:

يستخدم نبات الشيح في الطب التقليدي الصيني منذ أكثر من ألفي عام لعلاج عدد من الأمراض، بما في ذلك الملاريا، وكذلك لتخفيف الألم ومكافحة الحمى.

توقعات رئيس مدغشقر:

كشف رئيس مدغشقر راجولين في شهر أبريل الماضي عن التجارب التي أجريت على شراب "كوفيد أورغانيك" الذي يستخدم من مستخلصات نبات الشيح، وقد أظهرت فعاليته ضد المرض، حسب ما ذكرت الوكالات

وقد كرر رئيس مدغشقر نفس الاعتقاد في شهر سبتمبر الحالي، مما أقرته منظمة الصحة العالمية كعلاج لفيروس كورونا، ودخوله الي مراحل التجارب السريرية.

تجارب علي النبات:


تعتمد تركيبة علاج فيروس كورونا علي أكثر من 60٪ من نبات الشيح، مضيفًا له أعشاب أفريقية آخري.

وقد بدأت مدينة مدغشقر في إنتاج كبسولات ومحلول يمكن حقنه أيضًا، وبدأت فعليًا بإجراء التجارب السريرية عليه.

دراسة سابقة:
أجري العلماء الألمان والدنماركيون اختبارات علي مستخلصات من نباتات الشيح في بيئة مختبرية، وقد تبين أن هذه المستخلصات أظهرت نشاطًا مضادًا للفيروسات عند استخدامها مع الإيثانول النقي أو الماء المقطر.

اقرأ أيضًا.. آخر مستجدات فيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، عن خروج 866 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 89532 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 115 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 20 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 102015 حالة من ضمنهم 89532 حالة تم شفاؤها، و5770 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.