عالم أزهري عن سب محمد علي للذات الإلهية: "كافر ومرتد" (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
علق الدكتور محمد العربي، من علماء الأزهر الشريف، على قيام المقاول الهارب محمد علي بسب الذات الإلهية، قائلًا إن الإسلام دين بني على الأخلاق في أساسه وفي مبدأه، وإن الدين نهى عن الفحش والتفحش سواء في القول أو الفعل، معلقًا: "المؤمن لا يصدر عنه إلا طيب الكلام والفعل".

وتابع "العربي"، خلال مداخلة تليفونية مع فضائية "إكسترا نيوز": "إذا تعامل المسلم بالسب والشتم فيكون قد ارتكب محظورًا من المحظورات الشرعية".

وأضاف: "من سب الخالق أو الذات الإلهية أو الدين الإسلامية فهو كافر ومرتد عن الإسلام، ولا خلاف بين العلماء على ذلك"، لافتًا إلى أن حكم سب الدين أو الاستهزاء به جاء في الآيات القرآنية.

وأكد أن الشعب المصري شعب واحد ولا يستطيع أحد أن يقوم بشق صفوفه، مستكملًا: "الله من علينا بقيادة سياسية عاقلة وراشدة".

وقال الإعلامي أحمد موسي، إن المستشار خالد المحجوب رئيس محكمة الاستئناف، التقط صورة له برفقه ابنته على كوبري أكتوبر تظهر وجود هدوء وانسياب في المرور.

وتابع موسى خلال تقديم برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة "صدى البلد"، اليوم الأحد، أن "المحجوب من ضمن الناس اللي الإخوان عاوزين يقتلوهم زينا كده"، مشيرا إلى أن المستشار خالد المحجوب التقط صورة دون وجود حراسة.

وأكد موسى، أن الإرهابي محمد على سيأتي لمصر ويركب "البوكس" بتهم الفساد والخيانة والتهرب الضريبي والسرقة والتآمر على مصر.

وأوضح الإعلامي أحمد موسى، أن الهارب محمد علي سوف يتم محاكمته والشعب المصري يحدفه بما في قدمه لأنه يكره من يتآمر على بلده ويخونها ويعمل كأجير لهدم مصر.

وفي ذات السياق قال العقيد حاتم صابر، خبير الإرهاب الدولي، إن جماعة الإخوان الإرهابية تمتلك لجان الكترونية لخلق حالة مستمرة من الوهم على مواقع التواصل الاجتماعي لإثارة حالة من البلبلة وإثارة الرأي العام.

وأضاف "صابر" في حواره ببرنامج "اليوم" المذاع على فضائية "دي ام سي" مساء الأحد: "ما تقوم به الجماعة بخلق تريند على مواقع التواصل خاصة تويتر ضمن العمليات النفسية التي تقوم به هذه الجماعة لخلق عقل جمعي عند بعض الناس وتقويت الرأي العام في حالة من الإحباط والتشكيك وفقد الأمل".

وتابع "دائمًا يثيرون المشاكل حول ما سيحدث لخلق خوف دائم لدى المصريين باستمرار على مستقبل البلد، وما تقوم به الآن هو محاولة لاحتضان الجماعات التكفيرية والإرهابية عقب ثورة الشعب المصري عليها، لأن هذه الجماعات كانت ترى أن هذه الجماعة زنادقة لأنهم يمارسون السياسة وهذا مخالف لما اعتادت عليه هذه الجماعات التي ترى أن السياسة هي مخالفة للشرع".

وأشار خبير الإرهاب الدولي، إلى إن الدول المعادية لمصر تستخدم هذه الجماعة لتحقيق أهدافها، موضحًا أنها تنتهج حاليًا سياسة تدميرية ضد الدولة المصرية بعد فشلها في كسب تأييد الشعب.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا