تطوير العشوائيات يعلن موعد الانتهاء من المناطق غير المخططة (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قال المهندس إيهاب حنفي، منسق صندوق تطوير العشوائيات بمجلس الوزراء، إن خطة القضاء على العشوائيات تتم على ثلاث مراحل مرحلة قصيرة المدى، ومتوسطة المدى وطويلة المدى، منوهًا بأن المرحلة الأولى قصيرة المدى تتمثل في القضاء على المناطق العشوائية الغير آمنة والتي تمثل خطورة على حياة المواطن المصري، ومن المقرر الانتهاء منها نهاية العام الجاري.

وأضاف "حنفي"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "كلام هوانم" المذاع عبر فضائية "الحدث اليوم"، اليوم السبت، أن هناك 357 منطقة عشوائية غير آمنة، بهم 240 ألف وحدة سكنية، موضحًا أنه حتى الآن تم تنفيذ 296 منطقة.

وتابع منسق صندوق تطوير العشوائيات بمجلس الوزراء، أن حي الأسمرات أصبح يُصدر منتجاتها لـ 4 دول هي أمريكا والسعودية وإسبانيا وألمانيا، حيث يتم تصدير السبح والسجاد اليدوي والملابس، إلى جانب تغيير السلوك، منوهًا بأن المرحلة الثانية للتطوير تتمثل في تطوير المناطق العشوائية غير المخططة، وهي تبلغ مساحتها 152 ألف فدان، وتمثل 37-40% من العمران في مصر، وهناك خطة للانتهاء من تطويرها على نهاية 2030 بتكلفة تقديرية 313 مليار جنيه حتى الآن.


وفي سياق آخر، استهل الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، زيارته التفقدية للمشروعات المختلفة بالعاصمة الإدارية الجديدة، بتفقد سير العمل بمشروع الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة "كابيتال بارك"، برفقة قيادات الوزارة وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

والتقى وزير الإسكان، بشركات المقاولات المُنفذة للمشروع، لمتابعة خطة التنفيذ التفصيلية، والوقوف على المستجدات بالمشروع، حيث وجه استشاري المشروع بإعداد تقرير عن أداء كل شركة، ومدى التزامها بالجدول الزمني المحدد للتنفيذ، مؤكدًا أنه سيتم استبعاد الشركات المُتقاعسة عن التنفيذ، وسحب الأعمال المُسندة لها.

وخاطب الوزير شركات المقاولات المُنفذة للمشروع، قائلا: "نحتاج إلى دفعة كبيرة فى معدلات التنفيذ، وزيادة أعداد العمالة والمعدات بالموقع، للانتهاء من تنفيذ هذا المشروع القومي الهام الفريد من نوعه، ويتم تنفيذه لأول مرة بمصر، لتحقيق جودة الحياة للمواطنين."

وطالب الوزير بالإسراع بتنفيذ البحيرات والأجسام المائية بالمشروع، وتنفيذ بعض الأعمال لتكون علامات مميزة بمشروع الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وسرعة عرض المشروعات الاستثمارية المقترح تنفيذها ضمن المشروع على المستثمرين.

وتجول الوزير ومرافقوه، بجميع قطاعات المشروع، لمتابعة الموقف التنفيذي للأعمال المختلفة الجاري تنفيذها، وتفقد أعمال الزراعة، والتبليطات، والمشايات، والإنارة، وموقف الأجزاء المقرر الانتهاء منها بنهاية الشهر الجاري، حيث شدد على ضرورة الاهتمام بجودة جميع الأعمال المنفذة.

واستعرض المهندس عمرو خطاب، رئيس مجموعة العمل المشرفة على تنفيذ مشروع الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، معدلات تنفيذ المشروع، بجميع القطاعات، والخطط والبرامج الزمنية لشركات المقاولات.

تجدر الإشارة إلى أن الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بطول أكثر من 10 كم، وبمساحة نحو ألف فدان، مما يجعلها من أكبر الحدائق حول العالم، وستوفر مناطق ترفيهية بمعايير عالمية، ويسهل الوصول إليها عن طريق شبكة متكاملة من ممرات المشاة والدراجات، ويستمتع بها جموع المصريين من مختلف شرائح المجتمع.