منها "آثار توت عنخ آمون".. تفاصيل نقل 2000 قطعة أثرية إلى المتحف الكبير اليوم

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور الطيب عباس مدير عام الشئون الأثرية بالمتحف المصري الكبير، إن المتحف المصري الكبير بميدان الرماية استقبل اليوم 2000 قطعة أثرية منها ٥٤ قطعة أثرية من مجموعة الملك توت عنخ امون.

وأشار عباس إلى أن تلك المجموعة لآثار الملك توت عنخ آمون تضم، حلي وقلائد ذهبية وكذلك تمثال من الخشب المذهب يصور الملك توت عنخ آمون على ظهر فهد، ويظهر الملك واقفا، وساقه اليسرى تتقدم يمناه على قاعدة مستطيلة الشكل مثبتة على ظهر الفهد، ويمسك الملك في إحدى يديه بعصا، وفي الأخرى يمسك بمذبة، ويرتدي الملك التاج الأبيض لمصر العليا، وعلى جبينه الصل المقدس وعقد عريض يغطى صدره وكتفيه وينتهي بصف من حبات الخرز.

وأضاف أن المتحف استقبل إلى جانب ذلك مجموعة أخرى من القطع الأثرية المتميزة تنتمي إلى عصور مختلفة تبدأ من عصر الدولة القديمة حتي عصر الدولة الحديثة أهمها تمثال مزدوج لكاتب معبد أتون في تل العمارنة للمدعو مري- رع والذي تغير اسمه بعد ذلك الي مري اتون، ويحتوي التمثال علي العديد من الدعوات والألقاب موجودة علي لوح الظهر بتفاصيل ملونة بالأزرق.

وتمثال مري آتون كانت قد عثرت عليه البعثة الهولندية الإنجليزية من عدة سنوات في سقارة ويتميز التمثالات بتقنية فنية عالية من حيث الملامح والملابس والتفاصيل الممتازة لباروكات الشعر المستعار وصدريات الزينة والملابس ذات الثنايات (البليسيه).
ونوه إلى أن أهم القطع المنقولة اليوم عمودين من الجرانيت الوردي للملك رمسيس الثاني يبلغ ارتفاع كل منهما ٦ امتار ويزن كل عمود ١٣طن حيث سيتم وضعهما علي الدرج العظيم ليكون بذلك اخر العناصر المعمارية الضخمة التي سيتم وضعها علي الدرج العظيم.

وأشار عباس إلى أن المقتنيات المنقولة اليوم للمتحف الكبير والتي مجموعها 2000 قطعة أثرية ضمت أيضًا مجموعة مميزة من المخزن المتحفي بتل اليهودية عبارة عن أواني فخارية وعملات فضية ومجموعة من التماثيل المعدنية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا