"الأمومة والطفولة": ليست المرة الأولى لتلقي بلاغ ضد "أحمد حسن وزينب"

بوابة الفجر
Advertisements
قالت إيمان محمد، عضو المجلس القومي للأمومة والطفولة، إن الواقعة التي تم التحقيق فيها مع "اليوتيوبر" أحمد حسن وزينب بسبب تعاملهم مع طفلتهم مؤخرا ليست الأولى، حيث سبق وتلقى المجلس العام الماضي بلاغ بسبب إساءة تعامل الوالدين مع الطفلة.

وأشارت "إيمان"، خلال حوارها ببرنامج "صباح الورد" المذاع عبر فضائية "ten"، اليوم السبت، إلى أنه تم انتداب أخصائي من خط نجدة الطفل ليقدم تقرير عن الواقعة، والذي أثبت أنهم يستغلوا الطفلة من أجل التربح، معتبرة أن أهم سبب في استغلال الأطفال عبر "السوشيال ميديا" هو الرغبة في تحقيق مكسب سريع.

وأوضحت عضو المجلس القومي للأمومة والطفولة، أن تعرض الطفل للعنف البدني يعتبر أكثر الحالات التي ترد بها بلاغات إلى خط نجدة الطفل

إقرأ أيضا..
قال أحمد عيد محامي اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، إنه حضر التحقيق مع موكليه بالأمس، حيث وجه لهما المركز القومي للطفولة والأمومة تهمة الإتجار بالبشر وتهم اخرى، لكن النيابة العامة وجهت لموكليه تهمة استغلال الطفلة في التربح.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي معتز الدمرداش، مقدم برنامج "90 دقيقة"، عبر شاشة "المحور": "وضحنا للنيابة العامة أن الفيديوهات الأخيرة التي شهدت ظهور ابنتيهما أيلين حققت نحو مليون مشاهدة وتعليق، لكن مقاطع الفيديو التي نشراها دون الطفلة بلغت نحو 30 مليون مشاهدة وتعليق، ووضحنا ان ظهور الابنة كان تعبيرًا من أحمد وزينب عن حبهما لها وليس من أجل التربح".

وتابع، ان موكلته زينب غيرت وجهها بلون "ميك آب" يميل إلى السمار وليس السواد لمدة لم تزد عن نصف دقيقة في مقطع الفيديو الذي أثار جدلًا واسعًا وتسبب في الأزمة، مردفًا: "عندما شعرت بخوف ابنتها غيرت مظهرها، وبالتالي لا يوجد هناك ترويع أو إتجار بالطفلة".
وأشار المحامي، إلى أن القضية ما زالت سير التحقيق، لكن جرى إخلاء سبيل موكليه بضمان مالي قدره 20 ألف جنيه لكل منهما، مشددًا على أن النيابة العامة لو كانت تشك فيهما لما أفرجت عنهما: "أرى أن القضية ستُحفظ والقضاء المصري لا مجاملات فيه".