مكافحة كورونا تزف خبرا سارا للمصريين بشأن لقاح الفيروس (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
كشف الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا التابعة لوزارة الصحة، إن عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية هو ما سيجعل فرضية التعرض لموجة ثانية من فيروس كورونا شرط.

وأشار "حسني"، خلال حواره ببرنامج "الجمعة في مصر" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الجمعة، إلى أننا مازلنا في الموجة الأولى من الفيروس، والوصول لموجة ثانية من الجائحة يتطلب تخطي نسبة الـ 5% من أعلى نسبة إصابات مسجلة.

ونوه بأنه حال ثبوت فاعلية اللقاح الصيني الذي تشارك مصر في التجارب السريرية عليه، فأنه سينتج في مصر، وإنتاجه سيكفي كل المصريين.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، عن خروج 609 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 87158 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 141 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 19 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الخميس، هو 101641 حالة من ضمنهم 87158 حالة تم شفاؤها، و5715 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.