شركة «الفنكوش» لـ«البترول».. أنشئت فى 2018 ولم تتعاقد على أى مشروع جهات رقابية تحقق فى وقائع إهدار المال العام داخلها

بوابة الفجر
Advertisements

 فى يناير ٢٠١٨، وافقت وزارة البترول والثروة المعدنية على تأسيس شركة مصر لتكنولوجيا البترول «إيجيبتكو»، بهدف حل مشكلات التى تعانى منها بعض شركات الإنتاج المتعلقة بكفاءة عمل الآبار المنتجة من خلال وضع حلول جذرية لضمان انتظام ضخها للزيت أو الغاز المستخرج منها، وذلك بناءً على فكرة ودراسات من الدكتور كيميائى ياسر فخر الدين، العضو المنتدب للشركة.

لكن حتى اللحظة لم تقدم الشركة أى خدمة من المقررة لها، ولم تشارك أو تستحوذ على أى من المشروعات الكبرى، على الرغم من ادعاء قيادات الشركة بأن حجم أعمالها حاليا يبلغ 12 مليون دولار، إلا أنها على أرض الواقع لم تعلن الشركة عن مساهمتها أو فوزها بأى مشروع فى أى من شركات الإنتاج باستثناء مشروع صغير مع إحدى شركات الإنتاج، الأمر الذى دعا البعض إلى اطلاق اسم «الفنكوش» على مشروعات الشركة التى لم تر النور.

وتشهد الشركة حاليا سلسلة من الاضطرابات إذ تواصل بعض الأجهزة الرقابية عمليات فحص داخلها لكشف التلاعبات وإهدار المال العام، وذلك بعد تداول أنباء عن شراء شحنة معدات قديمة من الصين على أنها جديدة مما عرض الشركة لخسارة 11 مليون جنيه، بالإضافة لتورط قيادة فى الحصول على مليون جنيه كسمسرة من عمليات نقل المعدات من بورسعيد إلى القاهرة التى تم استيرادها من الصين وكذلك أيضا استغلال قيادة بالشركة منصبه فى تعيين زوجته بها بعدما كانت تعمل بالشئون الإدارية بإحدى الجامعات بمنطقة الدلتا.

 يأتى هذا فى الوقت الذى أكد فيه ياسر فخر الدين العضو المنتدب للشركة فى تصريحات سابقة له، أن التقنيات الجديدة والتكنولوجيا الحديثة التى تقدمها الشركة فى مجال صناعة البترول بمصر والعالم ستوفر على الدولة أكثر من 400 مليون دولار، مشيرا إلى أن استثمارات «ايجيبتكو» تتجاوز الـ 10 ملايين دولار، على أن يتم تضاعفها 10 مرات خلال العام الماضى لتصل لـ 100 مليون دولار قابلة للزيادة مع دخول الشريك الكندى خلال النصف الثانى من عام 2019 الماضى، وهذا ما لم يحدث على أرض الواقع.

وعلى الرغم من إنشائها باعتبارها الشركة الوطنية الوحيدة المقيدة رسميًا فى مصر لتقديم تطبيقات واستخدامات الأسمنت فى مجال عمليات البحث والاستكشاف لآبار الغاز والزيت كمثيلاتها العالمية، لم تتعاقد حتى الآن مع شركات البترول أو الشركات العاملة فى التخصص الجديد بالرغم من التصريحات الرنانة لياسر فخر الدين العضو المنتدب للشركة والذى قال، إن الشركة الجديدة متخصصة فى مجال تكنولوجيا سوائل الحفر والأسمنت وتنشيط الآبار، وتمتلك تكنولوجيات لحل المشاكل الناجمة عن حقن بعض الغازات بتكلفة إنشائية باهظة تصل إلى عشرات المليارات من الدولارات.