المدارس تواصل مسلسل استغلال أولياء الأمور باشتراكات إجبارية فى دروس التقوية

بوابة الفجر
Advertisements
فى ظل تعرض الكثير من القطاعات الحكومية والخاصة لخسائر مادية فادحة جراء أزمة فيروس كورونا استغلت العديد من المؤسسات التعليمية الجائحة لصالحها رغم من أن الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، أكد فى بيانه الأخير أن هناك خطة عمل رسمية سيتم اعتمادها وتوزيعها على المدارس فيما يتعلق بدروس التقوية ومجموعات الدروس الخاصة المستثناة فى المدارس فى ظل الوضع الحالى بجانب الوسائل الإلكترونية؛ إلا أن عدداً من المدارس الدولية والخاصة اتجهت لوضع خطة تعليمية منفصلة تعتمد فى أساسها على الدروس الخصوصية فى الفصول مقابل اشتراكات شهرية إضافية بجانب المصروفات الأساسية.

مدرسة ريتاج بمصر الجديدة؛ أولى المدارس الدولية التى أعلنت خطتها الدراسية قبل عدة أيام.

 وأوضحت لأولياء الأمور أن هذه الساعات المعتمدة يجب أن يتم حضورها كاملة وإلا يتعرض الطالب لخصم من درجاته، مشترطة أن يتم تسجيل الطالب فى المادة الواحدة مقابل اشتراك شهرى يقدر بـ 2200 جنيه.

نفس النظام الدراسى أقرته مدرسة ابن الحكم الخاصة بالقليوبية، والتى أخطرت أولياء الأمور بأن الدراسة فى العام المقبل ستكون بنظام مجموعات التقوية مدفوعة الأجر بتكلفة 500 جنيه للمادة الواحدة شهريًا مهددة بأنه فى حال الامتناع عن الاشتراك فى المجموعات لن يحصل الطالب على مقاطع الفيديو بالشرح التفصيلى والمراجعات الأون لاين التى سيطرحها المدرس عبر جروبات مخصصة سيتم إنشاؤها «أون لاين» مع بداية السنة.